العثور على رأسي خنزيرين على سور منزل سفير المغرب في فرنسا

مشاهدة
2016 03 31
2016 03 31

اعلن مصدر في الشرطة انه عثر على رأسي خنزيرين صباح الخميس على سور منزل سفير المغرب شكيب بنموسى في نوي سور سين الضاحية الغربية لباريس، بالقرب من غابة بولونيي. وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان موظفين رأوهما صباحا وان “رجال الامن وجدوا رأسي الخنزيرين عند الساعة التاسعة (7,00 ت غ) والسفير كان حاضرا”. وقالت السفارة من جهتها انها تقدمت بشكوى ضد مجهول. وقالت السفارة لفرانس برس “لا نريد تفسير هذا التصرف، على السلطات ان تقوم بالتحقيق”. واعرب انور كبيبش رئيس المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية وتجمع مسلمي فرنسا وهو اتحاد للمساجد التي يشرف عليها المغرب عن استنكاره لهذا الحادث متحدثا عن “اجواء مريضة حيث المسلمون ضحية الوصم”. واضاف ان “التعدي على منزل السفير يعني تجاوز مرحلة اضافية في الاستفزاز. انتهاك الحرمة هذا يهدف بعثة دبلوماسية لبلد صديق لفرنسا يعمل مثلها على محاربة التطرف والارهاب”. واعرب عن تضامنه مع السفير اثر “هذا الاستفزاز غير المقبول”. انتهكت حرمة العديد من المساجد بوضع رؤوس خنازير على ابوابها خلال السنوات الماضية في عدد من مدن فرنسا. أ ف ب