بلاغ للمكتب الإقليمي للشاحنات بتارودانت

مشاهدة
2017 01 10
2017 01 10

بعد البيان الاستنكاري الصادر عن المكتب الإقليمي للشاحنات بتارودانت المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتارودانت بتاريخ 06/01/2017 والذي تم من خلاله التطرق إلى ما يعانيه سائقوا الشاحنات من مشاكل وصعوبات أصبحت تهدد قطاعهم بالإفلاس نتيجة غلاء أسعار الوقود والتأمينات وقطع الغيار وقلة فرص الشغل بسبب الفوضى التي تنخر القطاع، خصوصا قيام أصحاب النقل الخاص بالنقل لحساب الغير، وقيام متطفلين على القطاع بمزاحمة المهنيين (البيكوبات، والكانطيرات) في مورد عيشهم الوحيد، انعقد بمقر المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بتارودانت بدعوة من السيد المدير الإقليمي اجتماع للمكتب الإقليمي للشاحنات مع السيد المدير. وقد تمت من خلال هذا اللقاء مناقشة القضايا التي تورق باب المهنيين وعلى رأسها:

1. تحديد الحمولة (الطوناج)

2. استعمال الميزان

3. الابتزاز والتعسفات التي يتعرض لها المهنيون عبر المحاور الطرقية

4. الراحة الممنوحة للسائق والتكوينات ذات الصلة بالبطاقة المهنية

5. الملف الاجتماعي

في بداية هذا اللقاء الذي انطلق حوالي الرابعة بعد الزوال تناول الكلمة السيد المدير الإقليمي للتجهيز والنقل بتارودانت مرحبا بالحاضرين ومعتبرا باب المديرية مفتوحا في وجههم كل وقت وحين، بعدها أعطيت الكلمة للكاتب الإقليمي للاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتارودانت السيد حسن أيت تلاس الذي قدم عرضا مفصلا حول النقط الوارد في جدول الأعمال المشار إليه أعلاه مبرزا ما يعانيه سائقوا الشاحنات بمختلف أصنافها من قساوة ظروف الاشتغال وانعدام الضمانات المتعلقة بالسائق المهني من تغطية صحية وضمان اجتماعي، وأجرة محترمة. كما تطرق إلى ما يعانيه هؤلاء عبر المحاور الطرقية داخل الإقليم وخارجه من ابتزاز وشطط في استعمال السلطة من طرف أجهزة المراقبة. كما تطرق إلى مشكل تحديد الحمولة، مطالبا الوزارة بتسوية وضعية الشاحنات التي ما زالت لم تسوى بعد فيما يخص الطوناج. أما فيما له علاقة باستعمال الميزان من طرف عناصر الدرك الملكي عبر نقط المراقبة فقد طالب المتدخل بوضع الميزان في أماكن الإنتاج والمقالع والموانئ والضيعات الفلاحية وليس بالطرق مع الانتقائية في تطبيقه والمحسوبية.

أما فيما يخص الراحة الممنوحة للسائق فقد تثمين هذه المبادرة إلا أنه لابد من توفير أماكن آمنة ومحروسة عبر المحاور الطرقية حفاظا على سلامة الأرواح والممتلكات.

أما فيما يخص الملف الاجتماعي فقد تمت المطالبة بتفعيل هذا الملف على المستوى المركزي. أما فيما له ارتباط بوضعية أمين الحرفة الحالي الذي تم ضبطه مرات عديدة وهو يسلم شهادة الكفاءة المهنية لمن لا حق له فيها، إضافة إلى قيامه بتزوير بعض الشهادات الأخرى التي سلمها مؤخرا إلى أشخاص بمقابل مادي وإثارته للفوضى داخل مقر مندوبية التجهيز والنقل بتارودانت وافتعال نزاعات مع الموظفين والموظفات للضغط عليهم قصد تمرير بعض الملفات المشبوهة. وقد أعطى السيد المدير تعليماته بإيقاف التعامل مع هذا الشخص، في انتظار انتخاب أمين جديد للحرفة تتم تزكيته من طرف السلطة المحلية وبمباركة النقابة.

وفي نهاية هذا اللقاء تنال الكلمة السيد المدير الإقليمي للنقل والتجهيز بتارودانت الذي أكد التزامه بالعمل لما فيه مصلحة هذا القطاع والرقي به. كما تناول الكلمة السيد الكاتب الإقليمي للاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتارودانت موجها عبارات الشكر والتقدير إلى السيد المدير الإقليمي وإلى أطر وموظفي وموظفات المديرية على ما يبدلونه من مجهودات قصد النهوض بهذا القطاع وتنظيمه في إطار النزاهة واحترام القانون.

عن المكتب الإقليمي