أكادير: من ينقد مصاب من الانتظار بمستشفى الحسن الثاني؟

مشاهدة
2017 01 11
2017 01 11

توصلت سوس24 بشكاية من عائلة طالب تعرض لحادثة سير يوم السبت الماضي بالقرب من جامعة ابن زهر بأكادير، حيث صدمته سيارة، قام سائقها بنقله دون حضور رجال الأمن لتسجيل الحادثة إلى مصحة خاصة، ومنها إلى منزله، بعدما أكد له طبيب خاص أن حالته لا تستدعي أن يظل في المصحة.

لكن في اليوم الموالي بدأت حالته تسوء ما دفع بعائلته إلى عرضه على أحد الأطباء الذي أكد ضرورة خضوعه لعملية جراحية مستعجلة.

وبعدما تم نقله إلى قسم المستعجلات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، وحسب المشتكي فإن طاقم المستشفى يخبره بأنه سيجري العملية، بعد تأكد إصابة طحاله، ويمنع عنه الأكل لتهييئه للعملية، لكن مع حلول المساء يخبره الممرض المسؤول بإمكانية تناول الأكل لأنه لن يجري العملية في ذلك اليوم.

هذه الحالة تكرر مرارا إلى حدود كتابة هذه الأسطر ما جعل الشاب يدخل في حالة هستيرية استوجبت إعطاءه حقنا مهدئة.

ترى متى ستتدخل أطر الصحة لإنقاد هذا المريض الذي يحتاج لعملية مستعجلة؟ أم أن قدره الإنتظار حتى يهلك….؟