منظمو المهرجان القرءاني لاشتوكة ايت باها يشيدون بنجاح دورته الثامنة

مراسلة/محمد ادوحموش

في بلاغ حول  المهرجان القرءاني لاشتوكة ايت باها،  اشاد منظمو  المهرجان بالدورة الثامنة منه والتي اسدل الستار عنها فبل ايام  .

في ذات البلاغ جدد المنظمون  العهد والوفاء  على المضي في خدمة القرءان الكريم والعناية بأهله،داعين  كافة المجالس المنتخبة والجماعات الترابية والفعاليات المدنية لدعم هذه التظاهرة الدينية  واحتضانها بما يليق بمكانة وبسمعة الإقليم مما سيؤهلها نحو الوطنية والعالمية.

فيما يلي نص البلاع:

أسدل الستار يوم الأحد 30 أبريل 2017 عن الدورة الثامنة للمهرجان القرآني لاشتوكة أيت باها والمنظم طيلة الفترة الممتدة ما بين 27 و 30 أبريل 2017  بمدينة بيوكرى، من طرف المجلس العلمي المحلي لاشتوكة ايت باها والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية، وجمعية سيدي الحاج الحبيب للتربية والثقافة ببيوكرى والجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية فرع اشتوكة ايت باها، تحت شعار قول الله عز وجل: { طَه * مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى }. وتميزت هذه الدورة بتنوع فقراتها وتكامل موادها، فجمعت بين ما هو علمي وتربوي وثقافي وفني، في قالب جمع بين الأصيل منفتح على الجديد، كل ذلك خدمة لهدف أسمى هو: الاعتناء بالقرآن الكريم وأهله. وقد عرفت الدورة الثامنة حضورا علميا وازنا وإشعاعا ثقافيا متميزا وتتبعا جماهيريا فاق التوقعات، في مختلف فقرات المهرجان التي  من أبرزها :

1– محاضرة علمية في موضوع : المدنية من خلال القرآن الكريم : تأصيل للمفهوم وبيان للمضمون ” من تأطير فضيلة الدكتور سعيد شبار رئيس المجلس  العلمي المحلي لبني ملال. 2- أمسية نسائية تضمنت عددا من القراءات القرآنية وفقرات فنية وثقافية. 3-  أمسية قرآنية بالهواء الطلق بحضور كبار القراء على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي ومجموعة من القراءات القرآنية الفردية والجماعية . 4- نهائيات المسابقة الإقليمية لحفظ  القرءان وتجويده التي توج فيها التلميذ المهدي العسري من ثانوية المرابطين التأهيلية ببيوكرى. 5- حفل  ختامي تضمن تكريما للفقيه الجليل سيدي الحاج الطيب الراضي فقيه المدرسة العتيقة تيزي الاثنين تقديرا لجهوده في خدمة القرآن الكريم، وقدمت أثناءه العديد من الهدايا والجوائز والشواهد التقديرية للفقيه المكرم و للمتفوقين في مختلف المسابقات المبرمجة ضمن فعاليات هذه الدورة.. وبالموازاة مع ذلك، نظم معرض للوحات الخط العربي ومعرض للكتاب ورواق للصور.

وتميزت الدورة الثامنة أيضا بتغطية إعلامية وازنة واستثنائية، وبحضور عدد من المنابر الإعلامية السمعية والبصرية  والمواقع الإلكترونية الوطنية والجهوية والمحلية.

وبهذه المناسبة فان إدارة المهرجان : 1- تجدد العهد والوفاء لواجبها التربوي نحو خدمة القرءان الكريم والعناية بأهله. 2- تشيد بجهود المواكبة والتوجيه التي بذلها كل من السيد رئيس المجلس العلمي المحلي لاشتوكة أيت باها والسيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية لاشتوكة أيت باها، وبالتضحيات الجسيمة والإعداد المحكم الذي أسهم فيه أعضاء الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية فرع اشتوكة أيت باها وجمعية سيدي الحاج الحبيب للتربية والثقافة ببيوكرى أساتذة ومؤطرين،  وبالتشجيع  المستمر للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني باشتوكة أيت باها للفائزين والفائزات بالمسابقات الإقليمية. 3- تتقدم بعميق الشكر والامتنان للداعمين الرسميين للمهرجان وخصوصا المجلس الإقليمي لاشتوكة أيت باها، الجماعة الترابية لبيوكرى والجماعة الترابية ﻹمي مقورن، ولباقي الداعمين المخلصين الذين بأياديهم البيضاء يستمر هذا المهرجان. وكذا للسلطات المحلية وباقي المتدخلين، وبشكر خاص لجمهور المهرجان رجالا ونساء وأطفالا، ولمتابعيه الأفياء. 4- تنوه بالجهود الجبارة لرجال الصحافة والإعلام والتقنيين المرابطين بقلب المهرجان والمواكبين لمختلف فعالياته. 5- دعوة كافة المجالس المنتخبة والجماعات الترابية والفعاليات المدنية لدعم المهرجان واحتضانه بما يليق بمكانته وبسمعة الإقليم مما سيؤهله للسير نحو الوطنية والعالمية باذن الله.

6-  تتوجه بالدعاء الصالح لأمير المومنين جلاله الملك محمد  السادس سائلة المولى بأن يحفظه بما حفظ به الذكر الحكيم، وأن يقر عينه بولي عهده الأمير مولاي الحسن وباقي أسرته المجيدة انه سميع مجيب..

                  والحمد لله رب العالمبن إدارة المهرجان إمضاء: ذ/عبد الله والحيق مدير الدورة الثامنة

2017-05-09 2017-05-09
عبد اللطيف بتبغ