صحف عالمية تتناول ترشح المغرب لاحتضان المونديال

تداولت وسائل الإعلام الدولية، على نطاق واسع، تقدم المغرب رسميا بطلب استضافة نهائيات كأس العالم سنة 2026، ليدخل بذلك في منافسة مع الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك ثم كندا الذين أعلنوا، شهر أبريل المنصرم، خوضهم غمار الصراع من أجل تنظيم “المونديال” بملف ثلاثي مشترك.

وفي هذا الصدَّد، قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن الخطوة التي أقدم عليها المغرب، في اليوم الأخير لمهلة التقدم بطلبات الاستضافة، تأتي لتضع الشكوك حول إمكانية الدول الثلاثة لاحتضان “المونديال”، بعدما كان ملفها الوحيد المودع لدى “الفيفا” لاستضافة الحدث العالمي.

ذات الجريدة الشهيرة على الصعيد الدولي، اعتبرت أن بلاد “العم سام” وكندا والمكسيك لا يشكون أي مركب نقص قبل خوض المنافسة، نظرا إلى البنية التحتية المتطورة التي تزخر بها البلدان الثلاثة، لافتة في الوقت نفسه إلى أن المغرب يحظى بدعم رئيس “الكاف” وكذا رئيس “الفيفا”، جياني إنفانتينو، الذي قال، في وقت سابق: “المغرب لديه البنية التحتية والتنظيمية لذلك”.

أما إذاعة “بي بي سي” البريطانية، فقد أوردت أن المغرب نجح في نيْل دعم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في هذا التحدي، شهر يوليوز المنصرم، مؤكدة أنها المرة الخامسة التي يُنافس فيها على احتضان “المونديال”، بعد سنوات 1994 و1998 و2006 ثم 2010.

من جانبه، ذكر موقع “يوروسبورت” في نسخته الفرنسية، أن “المغرب يظل منافسh دائما ومتجددا لاستضافة كأس العالم”، في إشارة منه إلى التعثرات السابقة للمغرب في هذا المجال، قبل أن يلفت إلى أن أحمد أحمد، رئيس “الكاف” يساند على نحو تام، ملف ترشيح المغرب، رغم صعوبة المهمة من خلال انتقال الدول المشاركة من 32 إلى 48 منتخبا في 2026.

بينما وصفت صحيفة “ليكيب” المغرب بـ”التعيس”؛ ذلك أنه أخفق في أربع مناسبات في احتضان العرس العالمي في كرة القدم، مُردفة: “المغرب يبدو واثقا من قدرته على تنظيم كأس العالم، كما أنه ينال إيمان الاتحاد الإفريقي بإمكانية كسبه هذا التحدي”.

هذا ومن المُنتظر أن يُعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفائز بمهمة استضافة كأس العالم 2026 سنة 2020.

2017-08-12 2017-08-12
خالد كنون