الوفد المغربي ينسحب من مقر البرلمان الإفريقي بجنوب إفريقيا

إنسحب الوفد المغربي المشارك بجلسة البرلمان الإفريقي من مقره المركزي بمدينة “بميدرانا” بجنوب إفريقيا إحتجاجا على منع رئيسة جلسة البرلمان إعطاء الكلمة للوفد المغربي لإلقاء كلمة رئيس البرلمان المغربي.

وكشف موقع “الصحراء زووم” عن رفض رئيسة جلسة البرلمان الإفريقي إعطاء الكلمة لوفد البرلمان المغربي ومنعه من باب المداخلات بمقر البرلمان الإفريقي بميدراند (جنوب إفريقيا)، الشيء الذي اعتبره الوفد المغربي مجاملة للجبهة الإنفصالية “البوليساريو”.

ووفق ذات المصدر، فقد طالبت رئيسة مؤتمر رؤساء البرلمانات الأفريقية، من الوفد المغربي عدم طلب الكلمة بعد تدخل ممثلة البوليساريو “سويلمة بيروك” وتنبيه الرئيسة بأن البرلمان المغربي لا يزال عضوا مراقبا على حد تعبيرها .

وكان الوفد المغربي قد أخذ الكلمة لتقديم رسالة رئيس البرلمان المغربي حول السياسات المغربية فيما يتعلق بالشباب، ودعمه للبرامج التنموية الشبابية القصيرة والبعيدة المدى، قبل أن تتدخل ممثلة البوليساريو لقطع مداخلته في هذا الإطار.

وحسب ذات المصدر، فقد إنسحب الوفد المغربي بالكامل من الجلسة التي إحتضنها مقر البرلمان الإفريقي، رغم الدفاع القوي للدول الصديقة عن مشاركة المملكة المغربية وتمتيعها بالعضوية الكاملة بالاتحاد الإفريقي، ولأنه من ضمن الوفود المدعوة للمشاركة في الدورة المقامة حاليا بجنوب إفريقيا والتي إنطلقت يوم الأربعاء الماضي.

2017-08-12 2017-08-12
عبد الرحمن اسعيدي