رئيس جماعة اداوكماض يمرر الميزانية بطريقة “المافيا ” والمعارضة تقاطع الدورة

علمت سوس24 من مصادر مقربة بأن رئيس جماعة اداوكماض استطاع تمرير ميزاينة 2018 وجميع النقط المدرجة في جدول أعمال دورة أكتوبر خلال الجلسة الثانية المنعقدة صباح اليوم بعد أن وفر النصاب القانوني الذي لم يتوفر له في الجلسة الاولى ، حيث حضر تسعة أعضاء من أصل سبعة عشر عضوا  وعضوة  ، وذلك بعدما قام الرئيس ، المنهزم  في الانتخابات البرلمانية الجزئية الأخيرة بتارودانت الشمالية  بفارق قياسي وطني أمام مرشح حزب الحمامة ، بجولات مكوكية نحو مدن مغربية  لاقناع  بعض الأعضاء المنتمين للمعارضة بشكل مباشر أو عن طريق تسخير ذويهم أو أصدقائهم  بضرورة الرجوع الى صفه بذريعة أنه ” ولد البلاد ” .

هذا ، وقد حصلت الجريدة على تسجيلين صوتيين ، أحدهما منسوب لرئيس الجماعة والاخر لأحد نوابه ـ نتحفظ على  نشرهما حاليا تلبية لطلب المصدر  ـ  لجأ خلالهما  كل من الرئيس ونائبه الى تهديد وابتزاز احدى المستشارات المنتمية للمعارضة بطردها من اللجنة المالية حيث تشغل منصب نائب رئيس اللجنة وبطردها من عملها  كمنظفة  بدار الطالب ان استمرت في اصطفافها مع المعارضة .

وفي نفس السياق ، وكي يضمن الرئيس النصاب القانوني لتمرير الدورة ، وحسب مصادر مؤكدة ،فقد استدرج مستشارة من المعارضة و التي كانت في زيارة لعائلتها بالبيضاء  لتوقيع لائحة الحضور للدورة  بعدما تم احضارها  بسيارة خاصة في اطار صفقة مع أحد اخوتها ، وهو ما اثار غضب والدها معتبرا استدراج ابنته لتوقيع لائحة الحضور واستغلال سداجتها وعدم علمها بمستجدات المجلس الجماعي و ايهامها بأن باقي الأعضاء سيحضرون ، اعتبر ذلك نوعا من النصب والاحتيال لجأ اليه الرئيس خوفا على منصبه وتوعد باتخاذ الاجراءات اللازمة في أقرب الاجال .

هذا ، أما بخصوص النقط العشرة المدرجة  في جدول اعمال الدورة فقد تمت المصادقة عليها جميعها ، كما تم تمرير ميزانية 2018  والتي قرر خلالها الرئيس اقتناء سيارة جديدة ( ثالثة ) .

هذا ، وينتظر أن تلجأ المعارضة الى الطعن في الطريقة التي مررت بها الميزانية وبرنامج العمل ، خاصة وان اللجنة المالية لم تدرس الميزانية ، ولم تتوصل الجماعة بعد  بحصتها من الضريبة على القيمة المضافة .

2017-10-11
عبد العزيز بوسهماين