لوحــة تشكيلية لفنان مغربي تســتقرُّ بأحد أكبر متاحف العالم

اختار المتحف الوطني الصيني للفن لوحة الفنان التشكيلي المغربي محمد المنصوري الادريسي، التي شارك بها في البينالي الدولي المنظم في شهر أكتوبر الماضي بالعاصمة الصينية بيكين.

فبعد مشاركته الثالثة في البينالي الدولي السابع للفنون في بكين، التي استمرت حتى 15 أكتوبر 2017، كان للرسام منصوري الإدريسي شرف اقتناء المتحف الوطني للفن في الصين لعمله الفني خلفية حلم”، وضمه لمجموعة المتحف العالمية، لما تتميز به اللوحة من فنية عالية ومبهرة تشد الألباب.وتسمح بالتألق مرة أخرى للفن التشكيلي المغربي في الخارج. على اثر ذلك صرح الفنان المنصوري الإدريسي قائلا: “هذا ليس شرفا لي فقط، ولكن أيضا اعترافا بهذه الديناميكية التي تعرفها الفنون التشكيلية بلدنا. لذلك من الضروري أيضا أن تكون الإشادة بالفن المغربي في الخارج مناسبة جديدة لاعتراف فعال من قبل المسؤولين عن الفنون والثقافة في بلادنا “.

يذكر أن البينالي الدولي للفنون في بكين الذي ينظمه “الاتحاد الصيني للدوائر الأدبية والفنية”و”بلدية بكين” و”رابطة الفنانين في الصين”، يشكل حدثا عالميا بارزا لعرض جديد الفنون التشكيلية في مختلف بقاع العالم، ومنبرا كبيرا للتبادلات الثقافية والفنية، حيث يسلط الضوء على الإبداع الخلاق للفنانين التشكيليين عبر العالم.

2017-11-14 2017-11-14
أحمد أولحاج