رصاصة تحذيرية توقف شخصا في حالة هستيرية بمراكش

اضطر ضابط شرطة يعمل بالدائرة السابعة عشر بولاية أمن مراكش في حدود الساعة الواحدة والربع من صباح اليوم الجمعة 12 يناير الجاري ، على اطلاق  رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص كان في حالة غير طبيعية، وعرض حياة المواطنين وعناصر الأمن لخطر جدي ووشيك باستعمال قنينات غاز من الحجم الصغير.

وافاد  بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، ان المصالح الأمنية  توصلت بإشعار من سكان حي المسيرة 2 بمدينة مراكش، مفاده أن شخصا في حالة اندفاع قوية يهدد أمن وسلامة المواطنين، وهو ما استدعى التعجيل بإيفاد فرقة أمنية من أجل توقيف المشتبه فيه، غير أن هذا الأخير أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة، حيث ألقى في مواجهتهم قنينتي غاز من الحجم الصغير، واحدة مشتعلة والثانية تعذر عليه إشعالها، لكن دون تسجيل أية إصابات جسدية.

وأضاف ذات المصدر، أن عملية إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء قد مكنت من تحييد الخطر الذي كان يمثله المعني بالأمر وتوقيفه، والذي أوضحت إجراءات البحث أن يبلغ 24 سنة، وله سابقة قضائية واحدة، كما تبين أنه سبق أن كان نزيلا لفترة زمنية بمستشفى للأمراض العقلية والنفسية.

هذا فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بحثا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في وقت تمت فيه إحالة المعني بالأمر على مستشفى ابن النفيس للأمراض العقلية والنفسية، وذلك للتحقق من وضعية صحته العقلية.

كلمات دليلية , ,
2018-01-12 2018-01-12
أحمد أولحاج