دراسة: الزهايمر مرض معد

يخشى الكثيرون من التواجد بجانب الأشخاص المصابين بأمراض مثل الإنفلونزا أو بعض الأمراض الجلدية، خوفا من انتقال العدوى إليهم، ولكن هل تخيلت يوما أن يكون مرض الزهايمر من الأمراض المعدية، هذا ما أثبته علماء الأحياء مؤخرا.

كشف عدد من الأطباء بكلية لندن الجامعية عن دلائل طبية حديثة أثبتت أن مرض الزهايمر من الأمراض المعدية، والتي قد تنتقل للفرد لأسباب تتعلق بأدوات الجراحة.

ووفقا لموقع «نوفوستي»، فإن الأطباء شرحوا كيفية انتقال مرض الزهايمر للآخرين، وذلك عبر انتقال البرويونات وهي «جزء بروتيني معد لم يتأثر إطلاقا بطرق التعقيم التقليدية ضد الفيروسات والجراثيم» خلال عمليات جراحية في المخ والأعصاب بين مريض وآخر.

وبحث الأطباء في أرشيف عمليات مرضى الأعصاب، وتبين أن هناك أربعة حالات أصيبوا بالزهايمر بعدما مكثوا فترة وجيزة في المستشفى، وكان العنصر المشترك بينهم هو تعرضهم لعمليات في الجهاز العصبي بمستشفى مليئة بأشخاص مصابين بالزهايمر وقد خضعوا لعمليات جراحية في الفترة نفسها.

لذلك استنتج الأطباء أن مرض الزهايمر قد ينتقل من المرضى إلى الأصحاء، عبر أدوات الجراحة العصبية التي تحمل البريونات، وشددوا على ضرورة ابتكار طرق تعقيم جديدة لهذه الأدوات لتقليل احتمالات حدوث المرض.

كلمات دليلية
2018-02-21 2018-02-21
عبد الرحمن اسعيدي