أمراض الحساسية تدفع بمجموعة من سكان مدينة خريبكة للاستنجاد بعامل الإقليم من أجل اجتثاث أشجار الزيتون

خريبكة_ أشرف لكنيزي

يعاني مجموعة من المواطنات و المواطنين، القاطنين بمدينة خريبكة مع حلول كل فصل ربيع، من الحساسية التي تسببها أشجار الزيتون المثمرة، و تتصاعد شكايات المواطنين للسلطات المحلية من أجل اصدار تعليماتها للمصالح المعنية، لاجتثاث الأشجار.

علي أحد المشتكين، و المتضررين صرح لنا أنه ما أن تبدأ فترة تزهير الزيتون الممتدة من شهر ابريل إلى أواخر شهر يونيو حتى تبدأ معاناته مع الحساسية التي تؤثر بشكل مباشر على جهازه التنفسي، وتقوده أحيانا إلى المستشفى.

ويضيف علي ” اعراض الحساسية تظهر لدي متزامنة مع موسم تزهير الأشجار وفي كل مرة كنت ألجأ للعلاجات المعتادة إلى أنها لا تفيد، و تخفف الإحساس بالألم لمدة وجيزة، لكنها تحول دون أخذ راحتي في النوم”.

علي فقط واحد من ضمن مجموعة من المشتكين الذي يناشدون السلطة في شخص السيد عامل الإقليم، بضرورة منع غرش أشجار الزيتون داخل الوسط الحضري.

2018-05-16 2018-05-16
المشرف العام