إفريقيا هي الهوية: استياء شعبي مغربي عارم ضد السعودية والسبب كأس العالم 2026

عبد اللطيف بتبغ/سوس24

عبر عدد وافر من المدونين والنشطاء من داخل البساط الأزرق العالمي الإفتراضي “الفايسبوك” عن استيائهم بل عن غضبهم الشديد اتجاه السعودية والدول العربية الأخرى المعروفة طبعا فور ظهور نتائج التصويت على الملفين المغربي والأمريكي الثلاثي المشترك في منافسة الظفر بشرف تنظيم مونديال 2026 والتي انتهت تفاصيلها بفوز الملف الأمريكي على نظيره المغربي ب134 صوتا مقابل 65.

السعودية وكما أعلنت من قبل وفت بوعدها لأمريكا وأعطتها صوتها بمعيةكل من الامارات والكويت والعراق ولبنان وهو الأمر الذي اندهش أمامه هؤلاء المدنون والنشطاء وتوقفوا عنده باستياء تام معبرين ومتسائلين “أين اختفت تعابير الأخوة والأشقة والعرب من أجل العرب؟.

الغاضبون والمستاؤون من هذا الفعل الغير المنتظر من قبل هذه الإتحادات الكروية انتهوا إلى أنه حان للمغرب أن يعود بشكل فعلي وعلني إلى أحضان القارة الأم وإلى الأمازيغي وإلى  افريقيا موطنه الذي لم يخدله، ومطالبين الدولة المغربية بقطع كل علاقاتها المباشرة مع هاته الدول التي لم تقف معه في منافسة رياضية وما بالك في تحديات أكبر.

“ماذا يعني أن تصوت أفقر دولة في العالم “الصومال “لصالح المغرب رغم مساعدات وظغط أمريكا وشيوخ ال سعود،تحية لدولة الصومال الشقيقة” دون ناشط فايسبوكي على حسابه الخاص،مضيفا أنه “رغم الفقر وتهديدات ترامب
40 دولة إفريقية صوتت لصالح المغرب ، افريقيا هي الهوية”.
يبدو أن هذا الموضوع وهذا القرار ستكون له تبعات جيوسياسية على المنطقة وعلى العلاقات العامة التي تسود عددا من هذه البلدان مع المغرب وفي انتظار أن يحدث العكس،شعب الفايسبوك قال كلمته ومن دون خوف.

2018-06-13 2018-06-13
عبد اللطيف بتبغ