الأعرج يستقبل وفد نقابي..والفنان المغربي في صلب موضوع النقاش

استقبل السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، بمقر قطاع الاتصال، يوم الثلاثاء 7 غشت 2018، وفدا يمثل كلا من النقابة المغربية للمهن الموسيقية والنقابة الحرة للموسيقيين المغاربة
وخلال هذا الاستقبال الذي يدخل في إطار انفتاح السيد الوزير على كل مكونات المشهد الفني والثقافي المغربي، والذي اتسم بالتجاوب والصراحة والتفهم والاستعداد القبلي للاستجابة لمطالب النقابتين، بما يكفله القانون، تطرق الوفد إلى مجموعة من النقط والأمور التي تهم الفنان المغربي بصفة عامة، كإعادة النظر في الدعم الموجه للأغنية المغربية، والإسراع في إخراج البطاقة المهنية للفنان المغربي وتوزيعها حسب معايير الإنتاج والإبداع، وإعادة النظر، على المستوى البيداغوجي، في مناهج المعاهد الموسيقية التي تشرف عليها وزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة، وكذا إعادة هيكلة المكتب المغربي لحقوق المؤلف، بما يضمن الاستجابة لمطالب المؤلفين وحقوقهم المجاورة.
وبعد الاستماع لمطالب النقابتين، تناول السيد محمد الأعرج الكلمة مذكرا بالعناية المولوية السامية التي ما فتئ جلالة الملك محمد السادس يوليها للفنان المغربي. بعد ذلك أكد السيد الوزير أن الوزارة شرعت، في إطار مخططها العملي والتنفيذي، في إخراج المراسيم المرتبطة بقانون الفنان، وتطبيق مقتضيات قانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة. وأضاف السيد محمد الأعرج أن الوزارة منفتحة دوما على الحوار البناء الذي يهدف إلى تحسين أوضاع الفنانين وإعادة الاعتبار لهم، وتعمل جاهدة على اتخاذ كل الاجراءات التي من شأنها تحسين وضعية الفنان المغربي المادية والاجتماعية.
وبخصوص المكتب المغربي لحقوق المؤلف، أوضح السيد الوزير أن هناك عناية خاصة على مستوى استخلاصات حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، وتحدث عن تخصيص 20% من هذه الاستخلاصات لحفظ الذاكرة الفنية المغربي.
كلمات دليلية ,
2018-08-09 2018-08-09
أحمد أولحاج