السجن مدى الحياة لمراهق أمريكي قتل أسرته

قضت محكمة في ولاية أوكلاهوما الأمريكية بالسجن مدى الحياة على مراهق أدين بمشاركة شقيقه الأكبر في طعن والديهما وأشقائهما الثلاثة وضربهما بالهراوات حتى الموت في 2015.

وأدانت هيئة محلفين في مايو مايكل بيفر، الذي كان في الـ 16 من عمره وقت ارتكاب الجرائم. وجاءت إدانته على 5 جرائم قتل من الدرجة الأولى إضافة إلى الاعتداء والتعذيب البدني بنية القتل.

ويعني الحكم الصادر بحق بيفر، أمس الخميس، أنه سيقضي حياته بأكملها في السجن دون أي إمكانية للحصول على إطلاق سراح مشروط.

وتلقى روبرت شقيق بيفر، الذي كان في الـ 18 من عمره وقت ارتكاب الجرائم، حكما بالسجن مدى الحياة أيضا دون إمكانية لإطلاق السراح المشروط، بعد أن أقر بالذنب بخمس تهم بالقتل العمد. رويترز

2018-08-10 2018-08-10
المشرف العام