عاجـــــــل: اعتقال ستة من عمال مقالع الرمال بواد سوس على خلفية اعتصامهم

  • اطر من ولاية امن اكادير واكاديمية التعليم تفتتح الحملة التحسيسية في المؤسسات التعليمية باكادير

    اطر من ولاية امن اكادير واكاديمية التعليم تفتتح الحملة التحسيسية في المؤسسات التعليمية باكادير


    أعطيت بمدينة اكادير بعد زوال يوم الأربعاء 19 دجنبر الجاري بالثانوية الإعدادية سوس العالمة انطلاقة الحملة التحسيسية في المؤسسات التعليمية المؤطرة من طرف مختصين من ضباط الأمن واطر من قطاع التعليم إلى جانب حضور ممثلين عن المجتمع المدني ومتابعة وسائل الإعلام الجهوية والوطنية، وعرفت الحملة تقديم عرض حول العنف المدرسي ألقاه ضابط الأمن بولاية أمن اكادير رضوان أسطير.
    وقد اشرف على هذه الانطلاقة ضباط امن من ولاية امن اكادير واطر تعليمية من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والنيابة الإقليمية بأكادير اداوتنان وحضرها عدد من تلاميذ سوس العالمة وأطرها والمجتمع المدني ووسائل الإعلام السمعية والبصرية والالكترونية والمكتوبة، وافتتحت بكلمات لشرح دواعي هذه الحملة التحسيسية والأهداف المنتظرة من ورائها، كما تم تكريم عدد من الأطفال التوحدين بتوزيع الورد والهدايا عليهم من طرف ضابطي الأمن.
    ومن المعلوم أن هذه الحملة تندرج في إطار الإستراتيجية الجديدة للمديرية العامة للأمن الوطني المبنية على سياسة جديدة للانفتاح على المحيط وتقوية العلاقة مع المجتمع المدني وكافة الفاعلين، وقد عملت المديرية مند مدة من خلال فضاء التواصل على صياغة برنامج وطني متعدد المحطات سيطبق على المدى البعيد يهدف إلى إرساء سلوك مدني جديد شعاره شرطة مواطنة في خدمة مجتمع مواطن.


    وقد توزع البرنامج المذكور على محاور عديدة ذات أهمية كبيرة تستهدف تغيير السلوك وبناء المواطنة الحقة، وتتناول هذه المحاور قضايا الجريمة الالكترونية والأخطار المرتبطة بالانترنيت، ومخاطر استهلاك المخدرات والمشروبات الكحولية، ودور الشرطة في حماية البيئة، والتحرش والاستغلال الجنسي للأطفال، وظاهرة الشغب في الملاعب، والتربية على المواطنة، وسلوكيات الوقاية لتفادي الوقوع في الجريمة، وتقنيات التواصل، والآليات البيداغوجية والتربية والتحسيس والتوعية، والمبادئ الرئيسية للوقاية الطرقية، ودور الشرطة في تطبيق مدونة السير.
    ومن اجل تحقيق هذه الغايات وهذه الأهداف النبيلة وتنفيذا للبرنامج المذكور تشرع المديرية العامة للأمن الوطني مند أسابيع والى غاية نهاية السنة الدراسية في إطار الشراكة التي تجمعها مع وزارة التربية الوطنية وبتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، في تنظيم حملات تحسيسية في الوسط المدرسي من اجل توعية التلاميذ بمخاطر استهلاك المخدرات والوقاية من حوادث السير لمحاربة الهدر المدرسي والحد من العنف في الوسط المدرسي.
    يشار كذلك أن تلاميذ إعدادية سوس العالمة وأطرها التربوية والإدارية وعدد من ممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام تابعو عرض ضابط الأمن رضوان أسطير الذي دار حول “تشخيص ظاهرة العنف المدرسي وسبل معالجته” وشارك عدد من تلاميذ المؤسسة التعليمية الضابط في مناقشة عرضه بطرح عدد من الأسئلة والاستفسارات والإضافات.

    الحسن باكريم 








    التعليقات مغلقة