970LPX_250HPX

بوادر الثورة والتمرد بجماعة تيزي نتاست + (تسجيل صوتي)

آخر تحديث : الجمعة 29 نوفمبر 2013 - 8:53 مساءً
2013 11 29
2013 11 29

يبدو أن جماعة تيزي نتاست التي ظلت محصنة ومتوارية عن الأنظار ،ليس لوجودها في عمق جبال الأطلس الكبير ولا لبعدها الجغرافي ، وانما لأسباب أخرى ليست موضوع خبرنا اليوم ، يبدو أن رياح الثورة والتمرد قد حطت رحالها بهذه الجماعة المتواجدة على الطريق السياحية الرابطة بين أولاد برحيل ومراكش . وفي نفس السياق ، قامت جمعيتا اخفيس وتنزاض بجماعة تيزي نتاست بارسال مراسلة الى رئيس الجماعة عن طريق مفوض قضائي لدى المحكمة الابتدائية لتارودانت .المراسلة التي كانت مرفقة بتوقيعات عدد من السكان والتي توصلت سوس24 بنسخة منها ، تستفسر الرئيس عن مصير المساهمة المالية التي ساهم بها السكان سنة 2006 من أجل بناء صهريج ومأخذ ( المعروف بالأمازيغية ب أكوك) .كما ذكرت المراسلة أن المشروعين الذين تم جمع مساهمة السكان من أجلها لم ينجزا بعد . رد الجماعة جاء سريعا ، عن طريق مراسلة موجهة الى رئيسي الجمعيتين المستفسرتين ، توصلت سوس24 بنسخة منها ، جاء فيه أن موضوع الاستفسار يخالف الواقع، بحيث أن – حسب المراسلة – ساكنة دوار اخفيس لم تقترح بناء صهريج بل اقترحت بناء ساقية للري و أن ساكنة دوار تنزاض لم تقترح بناء مأخذ ( أكوك) بل اقترحت هي الأخرى بناء ساقية ،و أن المشروعين المقترحين ( بناء ساقيتين ) تم انجازهما بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2006 . المراسلة لم تخل كذلك من اتهام الجمعيتين بتحريض السكان بناء على مجموعة من الأكاذيب . هذه الاتهامات استفزت الجمعيتان وجعلتهما تعبران عن استيائهما من سياسة التضليل والتهميش – كما وصفوها – و التي تنهجها الجماعة ضد السكان منذ زمن طويل . وأكدوا أنهم سيطالبون بلجن تفتيش لافتحاص التسيير المالي والاداري للجماعة وللتحقيق في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المنجزة والتي وصفوها بالمشاريع الهشة و المختلة . وتجدر الاشارة الى أن المشاكل السابقة تمت مناقشتها مؤخرا على موجة اذاعة أصوات الا أن كافة المسؤلين عن الجماعة رفضوا الدخول في الحوار عبر الأثير رغم سابق اعلام.