أكادير:اجتماع لتتبع حالة تقدم المخطط الترابي لمحاربة الاحتباس الحراري بالجهة

أشرف كانسي
أخبار سوسسلايدر
23 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 23 أبريل 2021 - 1:58 مساءً
أكادير:اجتماع لتتبع حالة تقدم المخطط الترابي لمحاربة الاحتباس الحراري بالجهة

ترأس رئيس مجلس جهة سوس ماسة ابراهيم الحافيدي،أول أمس اجتماعا حضوريا لتتبع حالة تقدم المخطط الترابي لمحاربة الإحتباس الحراري لجهة سوس ماسة “PTRC”.

وعرف الاجتماع تقديم عرضين، العرض الأول قدمه رئيس مصلحة المرصد الجهوي للبيئة و التنمية المستدامة بالمديرية الجهوية للبيئة،تناول من خلاله:
– المراحل التي مر منها المخطط الترابي لمحاربة الاحترار المناخي؛ حيث أشار أن جهة سوس ماسة هي الجهة الوحيد على الصعيد الوطني التي تتوفر على مخطط من هذا النوع حيث مكنها من وضع خارطة طريق لتدبير التغيرات المناخية بطريقة استباقية وعلمية وإرساء حكامة ترابية جيدة في إطار الجهوية المتقدمة ودور الفاعلين الغير الحكوميين.
– حالة تقدم إنجاز المشاريع المدرجة بالمخطط الترابي لمحاربة الاحترار المناخي والتي من شأنها تقوية مناعة تراب الجهة تجاه التغيرات المناخية والحد من انبعاثات غازات الدفيئة التي تسبب في الاحتباس الحراري؛
-التوصيات التي من شأنها تحسين وثيرة انجاز المشاريع.

أما العرض الثاني قدمه ممثل مكتب الدراسات المشروع المتعلق بإنجاز منظومة القياس والإبلاغ والتحقق”MRV”،ويندرج هذا المشروع في إطار تنزيل مخرجات المخطط الترابي والذي تم إنجازه بدعم ومواكبة من مبادرة شفافية العمل المناخي “ICAT”،كما ستمكن هذه المنظومة من وضع آليات حكامة ترابية منسجمة وتقوية قدرات القطاعات المعنية على الصعيد الجهوي في مجال جرد غازات الدفيئة وصياغة مقترحات مشاريع قابلة للإنجاز والتمويل من طرف آليات التمويل المناخي.

وحضر الاجتماع بحضور نائب رئيس جهة سوس ماسة المكلف بالشؤون الاقتصادية و المكلف بالتعاون والشراكة،والمديرة الجهوية للبيئة،والمدير العام للمصالح بالجهة،و بعد أطر كل من المديرية الجهوية للفلاحة،المديرية الجهوية للبيئة و مجلس الجهة، بالاضافة الى ممثل مكتب الدراسات المكلف بإنجاز الدراسة المتعلقة بوضع منظومة “الإبلاغ – القياس – التحقق”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.