الأعداد الكبيرة للمواطنين بكورنيش أكادير تهدد ببؤر وبائية بعد تفشي السلالة المتحوّرة

أشرف كانسي
أخبار سوسسلايدر
8 أبريل 2021آخر تحديث : الخميس 8 أبريل 2021 - 6:25 مساءً
الأعداد الكبيرة للمواطنين بكورنيش أكادير تهدد ببؤر وبائية بعد تفشي السلالة المتحوّرة

شهدت شواطئ مدينة أكادير خلال نهاية الأسبوع الماضي، توافد عدد كبير من المواطنين، مما حول الأخيرة (الشواطئ) إلى تجمعات كبيرة فاقت كل التوقعات، في غياب تام لاحترام التدابير الاحترازية لتفشي فيروس كورونا، كما هو الشأن بالنسبة لحافلات النقل العمومي والمساحات الخضراء المحيطة بالكورنيش.

ووفق ما تم معاينته، فإن شاطئ مدينة أكادير، استقبل أعدادا كبيرة من المواطنين خلال نهاية الأسبوع الماضي، في غياب تام لاحترام التدابير الوقائية، من التباعد وارتداء الكمامات، بالرغم من التحذيرات والمجهودات التي تقوم بها السلطات العمومية.

WhatsApp Image 2021 04 04 at 19.02.01 - جريدة سوس 24 الإلكترونية

كما عرفت حافلات النقل العمومي خاصة التي تربط وسط المدينة بالأحياء والمدن المجاورة، اكتظاظا كبيرا مما يهدد بانتشار الفيروس بشكل سريع، في سياق بلاغات الحكومة ووزارة الصحة، التي تؤكد وجود الفيروس المتحور بسبع جهات، وظهور سلالة مغربية بمدينة ورزازات.

وفي ذات السياق، قال توفيق سميدة الفاعل المدني بالمدينة إن ‘’المشكل اليوم يتعلق بالأساس بعدم احترام غالبية المواطنين للتدابير الاحترازية التي دعت إليها السلطات العمومية، والكورنيش يبقى المتنفس الوحيد لأبناء المدينة وتتعلق عليها آمال العديد من المهنيين’’.

WhatsApp Image 2021 04 04 at 19.00.06 - جريدة سوس 24 الإلكترونية

ويضيف المتحدث ذاته، أن الحل ليس في العودة إلى الإغلاق، لأن البحر يعتبر مورد رزق لعدد كبير من الأشخاص، وأن الحل يكمن بالأساس في ضرورة تطبيق التدابير الاحترازية وتوعية الساكنة بمخاطر الفيروس الذي يتربص بنا كل يوم.

يونس مزيه

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.