دار الشعر بمراكش تنظم فقرة جديدة من “الكلام المرصع”

admintest
الأخبار
8 أبريل 2021آخر تحديث : الخميس 8 أبريل 2021 - 5:25 مساءً
دار الشعر بمراكش تنظم فقرة جديدة من “الكلام المرصع”

تنظم دار الشعر بمراكش فقرة جديدة من “الكلام المرصع”، وهي الفقرة الشعرية التي تحتفي بالقصيدة الزجلية المغربية، وذلك يوم الجمعة 09 أبريل 2021 على الساعة الرابعة عصرا، بمقر الدار الكائن بالمركز الثقافي الداوديات. وتشهد فقرة الكلام المرصع مشاركة الشعراء: محمد نجيب المنصوري وفايزة حمادي وعبدالرحيم ادريوشي، فيما سيكون الفنان عبدالجليل هشكاري، في المصاحبة الموسيقية، وفي استدعاء بليغ لفن الملحون. فقرة الكلام المرصع، نافذة دائمة على الزجل المغربي، وعلى مختلف تجاربه وحساسيته. هذا المنجز الشعري الذي أمسى اليوم، ضمن مكانه الطبيعي في المشهد الشعري بالمغرب. وتخصيص فقرة خاصة، الى جانب مشاركات الشعراء ضمن الفقرات الشعرية لبرامج الدار، محاولة ضافية لمزيد من الاقتراب من جماليات هذه النصوص التي تلامس وجدان المتلقي.

ويحفل ديوان “لكلام المرصع” بمشاركة الشعراء: الدكتور محمد نجيب المنصوري، صاحب “ميزان المعاني”، أحد الوجوه اللافتة الحاضرة في المشهد الثقافي المراكشي، من خلال ما راكمه من تجربة غنية في الكتابة الزجلية والموسيقى والرسم الى جانب اهتمامه بالثقافة الشعبية. كما تشارك الشاعرة فايزة حمادي، والتي وسمها الشاعر إدريس أمغار المسناوي ب”الزجالة الحديدية”، صاحبة دواوين “مرمة الكلام”، و”شلا”..، الفاعلة الجمعوية والتي سبق لها المشاركة في العديد من المهرجانات والملتقيات الشعرية. ويحضر الشاعر والكاتب عبدالرحيم ادريوشي، والذي خاض تجربة “الشعر الغنائي”، من خلال منجز شعري تراكم لسنوات. الدريوشي، الذي سبق أن صدر له “متاعب كاتب كلمات”، ورواية “نهاية بحار” عن دار سليكي إخوان، الى جانب العديد من مخطوطاته في الزجل.

وهكذا تواصل دار الشعر بمراكش تنويع فقرات برمجتها الشعرية، لتعمق من استراتيجية الدار، والتي أمست تعيد التأكيد على حاجتنا للشعر اليوم في منظومتنا المجتمعية. وستتواصل مستقبلا ، هذه البرمجة الغنية، التي تعمق من انفتاح الشعر وحواريته على مختلف أنماط الطرق الإبداعية، كما تزيد من الانفتاح على التجارب الشعرية والحساسيات المختلفة في القصيدة المغربية المعاصرة.

ودائما، في ظل حرص دار الشعر بمراكش على تجسير التباعد الاجتماعي، بين الشعراء والنقاد والفنانين والمتلقي شعريا. تأتي هذه الفقرة الجديدة من “الكلام المرصع” للدار، كي ترسخ أفق الأمل الذي يفتحه الشعر للإنسانية في زمن الجائحة، وهي محطة أخرى لمزيد من الإنصات لراهن المنجز الشعري المغربي، وأصواته الجديدة. وسيتم تصوير الحلقة، التي ستعرف حضورا نسبيا في احترام تام للتدابير الاحترازية، يوم الجمعة 09 أبريل بفضاء الدار(المركز الثقافي الداوديات) على الساعة الرابعة عصرا. وسيتم بثها، على قنوات التواصل الاجتماعي للدار (قناة دار الشعر بمراكش على يوتيوب وصفحتها على الفايسبوك).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.