سيدي بنور: شكاية ساكنة شباب جماعة كريديد من أجل رفع الضرر

admintest
مجتمع
23 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 23 أبريل 2021 - 5:27 صباحًا
سيدي بنور: شكاية ساكنة شباب جماعة كريديد من أجل رفع الضرر

رفيق خطاط

وجه شباب دوار الصعيدلات جماعة كرديد شكاية الى قائد قيادة الحكاكشة حول تخريب و حرث ملعب القرب لكرة القدم بواسطة جرار و إتلاف وكسر لبعض الأجهزة المتواجدة فيه من شباك و أعمدة حديدية من طرف بعض الأشخاص المحرضين و المشوشين على الشباب الذين يبدلون كل الجهد من أجل النهوض بالرياضة وخاصة كرة القدم بحيت تم تجهيز هذا الملعب الصغير بأبسط الأجهزة في حدود الامكانيات من أجل ملأ أوقات الفراغ للعب بعض المباريات في كرة القدم و الابتعاد عن الإنحراف مافيه الإذمان عن المخدرات وحسب تصريح احد الفاعلين الجمعويين بالمنطقة أكد لجريدة سوس 24 ان ما تعرض له الشباب ليلة امس من اهانة واحتقار وظلم من هؤلاء الاشخاص الشيئ الذي لايبشر بالخير ولا يشجعهم من الأعمال الصالحة ، بحيث نطالب من جميع الجهات المسؤولة والسلطات المحلية انصاب الشباب و إتخاد الاجراءات اللازمة في حق من تسولت له نفسه إلى هذا التصرف مع أخد حدا للأشخاص المحرضين على أفعال السوء وخلق الفتنة و التخريب للساكنة.

وفيما يلي نص الشكاية :

نحن الموقعون أسفله:
شباب دوار الصعيدلات جماعة كرديد عمالة إقليم سيدي بنور، نخبركم أننا قد حرمنا من المتنفس الوحيد المتمثل في الملعب الموجود في الجنوب الشرقي لدوار الصعيدلات. بعدما تم الاتفاق وأخد الإدن من أصحاب الملك لإقامة هذا الملعب على املاكهم، والذي تم تجهيزه من قبلنا نحن شباب دوار الصعيدلات وكذا جمعيات المجتمع المدني بدوار نفسه. من تجهيزات ضرورية ( أعمدة المرمى وتسوية الأرضية وشباك…). لنتفاجأ ليلة 21/04/2021 ، بقيام المدعو (ع ، بن ، س ) بتخريب هذا الملعب وحرثة طولا وعرضا وكسر اعمدة المرمى بواسطة الجرار.

ونحيطكم علما سيدي بأن المدعى عليه لا تربطه أي علاقة بهذا الملك المقام عليه الملعب لا من قريب ولا من بعيد.

لدى نرجو من سيادتكم رد الاعتبار لنا نحن شباب هذا الدوار كوننا تعرضنا لأكثر من مرة لمثل هذا الفعل. وإنصافنا والتدخل لاتخاذ الإجراءات القانونية بهذا الصدد في حق المدعى عليه.

لكي نتمكن نحن شباب هذا الدوار من ممارسة هذا الحقل الرياضي الذي يعتبر المتنفس الوحيد الذي نلجأ إليه.
والسلام

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.