طاطا: تنويع وتعزيز العرض التربوي بالتدشين الرسمي لثانوية اقايغان التأهلية

admintest
تربويات
22 أبريل 2021آخر تحديث : الخميس 22 أبريل 2021 - 6:04 صباحًا
طاطا: تنويع وتعزيز العرض التربوي بالتدشين الرسمي لثانوية اقايغان التأهلية

أشرف عامل إقليم طاطا السيد صلاح الدين أمال مرفوقا بالسيد رئيس المجلس الإقليمي لطاطا، السيد المكلف بتدبير المديرية الإقليمية للتعليم، والسيد رئيس الجماعة الترابية لاقايغا، رؤساء المؤسسات التعليمية بالجماعة، ممثلي السلطات المحلية والمنتخبين وممثلي هيئات المجتمع المدني، على التدشين الرسمي لثانوية أقايغان التأهيلية، صباح اليوم الاربعاء 21 ابريل 2021 بالجماعة الترابية أقايغان.
في البداية قدم السيد محمد سراج الدين المكلف بتدبير المديرية، معطيات حول وضعية العرض المدرسي بثانوية اقايغان التأهيلية، البنية المتوقعة خلال الموسمين الدراسيين المقبلين والبنية المادية.
كما قدم السيد بوبكر هطي رئيس قسم التجهيزات بعمالة الإقليم معطيات همت البنية المادية للمؤسسة التي شيدت على مساحة إجمالية قدرها ثلاثة هكتارات، منها 5100 متر مربع مغطاة، بمبلغ إجمالي يقدربـ19029000,00 درهم، ممول من طرف صندوق التنمية القروية وصاحب المشروع عمالة إقليم طاطا، وذلك في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والإجتماعية بالعالم القروي 2017_2023.

وتتكون هذه المؤسسة التعليمية من قسم خارجي يضم 21 قاعة للتدريس العام و4 قاعات لتدريس العلوم ومختبرين للتحضير وقسمين للتدريس المتخصص، وفضاء مغطى ،ويضم جناح للدعم والتنشيط قاعة متعددة الإختصاصات، قاعة للمعلوميات، قاعة متعددة الوسائط، مكتبة، قاعة للقراءة وقاعة للمداومة ،ويضم ايضا هذا القسم جناح إداري يتكون من مكتب المدير والكتابة الخاصة و4 مكاتب إدارية وقاعة للأساتدة بالإضافة لمستودع للأرشيف ومرافق صحية ،وجناح للرياضة 3 مستودعات للملابس وقاعة للتمريض وقاعة للصيانة و3 ملاعب رياضية و4 حلبات للقوى.
الجناح الداخلي للمؤسسة شيد بطاقة إستيعابية تصل إلى 160 سرير ،وتشمل جناح إداري،جناح للاطعام، جناح للإيواء و4 مساكن إدارية وتهيئة خارجية بها مظلة الحراسة وممرات ونظام السقي بالتنقيط وسور خارجي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.