مديرية عين الشق توقع اتفاقية شراكة للارتقاء باللغتين الفرنسية والإنجليزية

admintest
تربويات
22 أبريل 2021آخر تحديث : الخميس 22 أبريل 2021 - 4:11 مساءً
مديرية عين الشق توقع اتفاقية شراكة للارتقاء باللغتين الفرنسية والإنجليزية

في سياق استراتيجية المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق الرامية إلى الانفتاح على كل المتدخلين والشركاء الجادين لضمان مساهمتهم الفعلية في تنزيل المشاريع الإصلاحية للوزارة، وفي إطار تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي لاسيما المشروعين الثامن الهادف إلى تطوير النموذج البيداغوجي في شقه المتعلق بتعزيز تعلم اللغات الأجنبية والذي يعد واحدا من المشاريع الملتزم بها أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والمشروع السابع عشر الرامي إلى تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية، وقعت الأستاذة لطيفة لماليف المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق والسيد أمين الدباغ رئيس الجمعية المغربية لمستوردي الكتاب AMIL صباح يوم الأربعاء 21 ابريل 2021 ، اتفاقية للتعاون من أجل الارتقاء بتعليم وتعلم اللغتين الفرنسية والإنجليزية بمختلف الاسلاك التعليمية بالقطاعين العمومي والخصوصي، وذلك بحضور السيدة رئيسة مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة والسيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالإضافة إلى أعضاء الجمعية، وبعض ممثلي وسائل الإعلام.
هذا وقد عرف اللقاء تقديم عرض من طرف المسؤولة الإقليمية، اشارت من خلاله إلى الإطار العام للاتفاقية والتي تأتي تنزيلا لمقتضيات القانون الإطار 51.17، بعد ذلك تطرقت المسؤولة الإقليمية لمضامين الاتفاقية والتي ستشكل قيمة مضافة لدعم مجهودات المديرية الإقليمية في مجال الارتقاء بمستوى اللغتين الفرنسية والانجليزية لنساء ورجال التعليم بالإقليم، مما سينعكس إيجابا على تحسين تلقينها للتلميذات والتلاميذ، مشيرة إلى أن الاتفاقية ستخضع لعملية التتبع والتقييم من خلال تشكيل لجنة مشتركة لتتبع تفعيل مضامينها لبلوغ الأهداف المرجوة.
هذا وتجدر الإشارة إلى أنه بمقتضى هذه الاتفاقية التي ستمتد ثلاث سنوات، تلتزم جمعية AMIL بتنظيم دورات تكوينية لفائدة السيدات الأستاذات والسادة الأساتذة لدعم قدراتهم وكفاياتهم اللغوية، وكذا تنظيم تظاهرات إقليمية سنوية في فن الخطابة وفن المناظرة باللغتين الفرنسية والإنجليزية، إلى جانب ذلك، ستعمل الجمعية على تزويد مؤسستين عموميتين سنويا بالكتب والمراجع الهامة لدعم التعلمات لدى التلاميذ، إضافة إلى تعبئة الموارد البشرية والمالية الضرورية لتنزيل برنامج العمل.
من جهتها، تلتزم المديرية الإقليمية بتقديم التسهيلات الضرورية للجمعية وتعبئة مختلف الموارد والوسائل الممكنة لدعم وتفعيل مقتضيات هذه الاتفاقية على ارض الواقع، كما تلتزم المديرية بموجب هذه الاتفاقية بوضع رهن إشارة المؤسسة الفضاءات المتوفرة لتمكينها من تنظيم الدورات التكوينية لفائدة الأطر التربوية والتظاهرات الثقافية الموجهة للمتعلمات والمتعلمين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.