عناق بين الوزيرة بنخلدون وطيار بسلاح الجو يثير الدهشة بالمعرض الدولي للطيران

لم تقوى سمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والمنتمية إلى العدالة والتنمية الإسلامي، على كتمان فرحتها بلقاء ابنها خلال افتتاح المعرض الدولي للطيران بمراكش، فغلبتها عاطفة الأمومة وعادت بعد أن تقدم الوفد الرسمي خطوات في طريقه لتعانق الطيار بحرارة حيث طلب منها أخذ صورة تذكارية، وسط اندهاش الجميع الذين لم يستوعبوا الموقف بمن فيهم بنكيران قبل أن تخبرهم أنه ابنها. وأثار وجود ياسر الإدريسي البوزيدي، ضابط طيار في القوات المسلحة الملكية (سلاح جو)، تقول بعض المصادر الصحفية، الكثير من الاهتمام وهو يقدم شروحات حول الطائرة الحربية التي يقودها، وذلك خلال افتتاح المعرض الدولي للطيران بمراكش. وقال مصدر مطلع، تضيف ذات المصادر، إن الوفد الرسمي الذي كان يرأسه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وضم عددا من كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين، سلم أفراده على الضابط بشكل عاد بمن فيهم الوزيرة التي كانت تعلم بوجوده في المعرض لكنها فوجئت به في طريق الوفد. وأكد المصدر، تقول المصادر نفسها، أن هذه الأخيرة غلبتها عاطفة الأمومة وعادت بعد أن تقدم الوفد خطوات في طريقه، لتعانق ابنها بحرارة كبيرة وسط اندهاش الجميع الذين لم يستوعبوا الموقف بمن فيهم بنكيران قبل أن تخبرهم أنه ابنها.

كلمات دليلية ,
2014-04-29 2014-04-29
المشرف العام