نيابة تارودانت تعرض تجربتها في مجال العنف بالوسط المدرسي

بناء على المراسلة الوزارية رقم 11-495 بتاريخ 01-12-2011، وفي اطار تفعيل برنامج الشراكة بين وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي وتكوين الاطر و البحث العلمي وصندوق الامم المتحدة للسكان، واعتبارا لكون المرصد الجهوي للعنف المدرسي بجهة سوس ماسة درعة قد تم اختياره كمرجع وطني في هذا المجال ،و بغية تقاسم التجربة مع مختلف الاكاديميات، قام وفد مكون من ممثلي مديرية الحياة المدرسية و ممثلي مختلف الاكاديميات بالاضافة الى ممثلي صندوق الامم المتحدة للسكان بزيارة لنيابة تارودانت بهدف الاطلاع على تجربة النيابة في مجال ارساء و تفعيل المرصد الاقليمي للعنف بالوسط المدرسي وذلك يوم الجمعة 16دجنبر2011، هذه الزيارة التي افتتح اشغالها السيد عمر عدو النائب الاقليمي لنيابة تارودانت بكلمة رحب فيها بالحضور ليتطرق الى السياق العام الذي يحكم ظاهرة العنف بالوسط المدرسي، و كذا اهم المرجعيات و الاسس النظرية التي تؤطر هذه الظاهرة ،مشيرا الى انه ستتم رسملة التجربة الحالية للنيابة في اتجاه تطويرها و اغنائها مع مرور الوقت ،منوها بجهود جميع الشركاء و الفاعلين المساهمين في عملية الارساء و التفعيل ،بعدها تم تقديم عرض تضمن المحاور التالية : – السياق العام لماسسة المرصد الاقليمي للعنف بالوسط المدرسي – العمليات و الانشطة المنجزة اقليميا لمحاربة ظاهرة العنف المدرسي – خطة العمل و الافاق المستقبلية(خريطة العنف على صعيد النيابة) كما شكلت هذه الزيارة فرصة للحاضرين للتعرف على اهم الانتاجات المتميزة للمؤسسات التعليمية التابعة لنيابة تارودانت في مجال العنف المدرسي (مجلات،مطويات،اقراص،ملصقات…) لتنطلق اللجنة بعدها الى زيارة تلاث مؤسسات مرجعية في مجال ارساء و تفعيل المراصد المحلية للعنف المدرسي بنيابة تارودانت و هي : – مدرسة اولاد يحيى :مؤسسة ابتدائية ببلدية ايت يعزة. – اعدادية انوال ببلدية اولاد تايمة – ثانوية ابن سليمان ببلدية تارودانت تعرفت خلالها عن كثب على التجارب المحلية و على رؤى و مخططات هذه المؤسسات لمناهضة العنف محليا. و في ختام اشغال هذه الزيارة قدمت خلاصات و استنتاجات و اقتراحات في الموضوع من اجل تعزيزودعم المكتسبات على الصعيد الجهوي و الاقليمي ،في افق استكمال عمليات تنزيل و تفعيل المراصد .

عبد العزيز الطايفي

الحياة المدرسية

نيابة تارودانت

2011-12-17 2011-12-17
المشرف العام