يوم دراسي تقييمي لتدريس الأمازبغية، في إطار “حصيلة تنمل”

عبد اللطيف بتبغ: سيشهد المركب الثقافي خير الدين بمدينة اكادير غدا السبت 25 اكتوبر 2014 ،يوما دراسيا في إطار” حصيلة تنمل” حول تدريس اللغة الأمازيغية بالمدرسة المغربية. هذا اليوم الدراسي الخاص يحمل في برنامجه مائدة مستديرة بمداخلتين صباحا: 1-التشريع المدرسي و مسطرة التقاضي على ضوء التراجعات الأخيرة التي مست تدريس اللغة الأمازيغية،بناءا على القوانين و التشريعات الوطنية. المتداخلون كل من: ذ قليلة( محامي)-ذ أصواب(إطار بوزارة التربية الوطنية) 2-التعليم باللغة الأم،على ضوء مضمون المواثيق الدولية و الخطوات النضالية الكفيلة بإقرار الحقوق و تحصين المكتسبات. المتداخلون: ذ عبد الله صبري(كاتب و فاعل مدني)-ذ الحسين أموزاي( باحت و فاعل مدني). و ابتداءا من الساعة السادسة مساء تنطلق أشغال الندوة الوطنية حول” مستقبل تدريس الأمازيغية في ظل تناقضات الخطاب و الممارسة”، هذه الندوة ستعرف ثلاث مداخلات: 1-ذ رشيد الحاجي: قراءة في أهم المحطات السياسية و الأكاديمية من مسار تدريس الأمازيغية بالمغرب. 2-ذ بودريس بلعيد: أهمية تدريس اللغة الأمازيغية في التنشئة الإجتماعية للطفل. 3-ذ محمد أمجدار: ملف تدريس الأمازيغية ومسؤولية الحركة الأمازيغية و القوى الديموقراطية: أي استراتيجية هجومية لكسب الرهانات؟. و تتخل اشغال البﻻنامج الدراسي فقرة شاي ووجبة غذاء في شرف الضيوف، و يستفيذ من المائدة المستديرة الصباحية خمسة و عشرين أستاذا.

2014-10-25 2014-10-25
المشرف العام