في خطابه السنوي: أوباما يشيد مجدداً بالربيع العربي ويحذر إيران

DW Arabic: أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء (25 يناير / كانون الثاني 2012)، في خطابه السنوي حول وضع الاتحاد الأمريكي أمام الكونغرس، بـ “التحول المذهل” الذي أحدثه “الربيع العربي”، محذرا من أن أيام النظام السوري أصبحت معدودة، على غرار النظام الليبي في عهد معمر القذافي. وقال أوباما: “في الوقت الذي تتراجع فيه الحرب، تنفجر موجة التغيير في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من تونس إلى القاهرة، ومن صنعاء إلى طرابلس”. وأضاف “قبل عام، كان القذافي، وهو قاتل على يديه دم أميركيين، أحد أقدم الديكتاتوريين على كوكب الأرض”، مضيفا لكنه “اليوم، لم يعد موجودا”. وأوضح قائلاً: “وفي سوريا، لا ينتابني أي شك بأن نظام الأسد سوف يكتشف قريبا بأنه لا يمكن مقاومة قوة التغيير، ولا يمكن سحق كرامة الناس”.

وقال أيضا: “لا نعلم بالتحديد متى سينتهي هذا التحول المذهل. سوف ندعم السياسات التي تشجع قيام ديموقراطيات قوية ومستقرة وكذلك أسواق مفتوحة، لأن الديكتاتورية لا تصمد أمام الحرية”.

وفي الشأن الإيراني: قال الرئيس الأميريكي إن “أمريكا عاقدة العزم على منع إيران من الحصول على سلاح نووي، ولن أستبعد أي خيار لتحقيق هذا الهدف”، مشيراً إلى أن الحل السلمي مع طهران ما زال ممكناً.

2012-01-25 2012-01-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام