الإطار العام للدورة والحفل الختامي لنادي الصحافة بأولاد تايمة

عبد الجليل بتريش مراسل سوس 24: نظم نادي الصحافة بأولاد تايمة بتعاون مع عمالة إقليم تارودانت، دورة تكوينية جهوية لفائدة الفاعلين في حقل الإعلام والصحافة تحت شعار ” الإعلام شريك أساسي في التنمية البشرية والمحلية ” أيام 28- 29 يناير 2012 بدار الشباب أولاد تايمة. تضمن برنامج الدورة ندوة في موضوع ” الربيع العربي و الإصلاح السياسي بالمغرب ” – ورشة تكوينية في مجال الكتابة الصحفية – ورشة تكوينية في مجال قانون الصحافة.

وتزامنا مع هذا الحدث أكد الزميل محمد أصكام الكاتب العام لنادي الصحافة بأولاد تايمة للجريدة ” أن هذه الدورة التكوينية تدخل في إطار الأنشطة الإشعاعية التي دأب النادي على تنظيمها قصد تقوية ومد جسور التواصل مع الفاعلين الجهويين في قطاع الصحافة والإعلام وكذا تقوية الجانب التكويني والقانوني لهم على مستوى قانون الصحافة وتقنيات الكتابة الصحفية، كما أشار إلى أن الدورة التكوينية مناسبة لطرح الإشكاليات التي تعاني منها الحقل الإعلامي على مستوى الجهة بصفة خاصة والمغرب بصفة عامة في ظل التراجعات الخطيرة، من خلال التضييق على الصحفيين بمجموعة من الأشكال التي تتنافى مع ما ورد في قانون الصحافة.

واختتمت هذه الدورة، بحفل تكريمي للعديد من الفاعلين في الميدان الاجتماعي حضي بحضور عامل إقليم تارودانت والوفد المرافق له. حيث قدمت شواهد تقديرية وهدايا رمزية للمكرمين الذين أسدوا خدمات جليلة للمرضى و المحتاجين في عدة مجالات ( داء سكري – القلب – القصور الكلوي – الأطفال المتخلى عنهم …). وارتباطا مع هذا الحدث قدم الشاعر نوماق محمد لعامل إقليم تارودانت، نسخة ديوان شعر تحت عنوان ” هلوسات مجنون بسحر امرأة “.هذا الشاعر المعاق من مواليد 18 / 08 / 1963، حاصل على الإجازة في الدراسات الإسلامية الأدب العدلي،صاحب وكالة للخدمات شاعر مهتم بالقصة و الرواية وكاتب السيناريو، باحث في الميدان الاجتماعي وفاعل جمعوي.

 

أما عن الإطار العام للدورة، حسب ما جاء على لسان نادي الصحافة بأولاد تايمة، تأتي هذه الدورة في إطار الحراك الذي يعرفه العالم العربي المرتبط بعدد من التحولات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، ونظرا لارتباط الصحافة والإعلام بهذه التحولات باعتباره واجهة تعكس هذا النبض من خلال تتبع و رصد الخطوات التي يمر منها هذا التحول الذي كانت له امتدادات وواسعة شملت مختلف بقاع العالم العربي، تأتي هذه الدورة كخطوة متواضعة في ظل ما يشهده الحقل الإعلامي من انتكاسات واكراهات أثرت بشكل سلبي على جودة واستقلالية الخبر الصحفي، الأمر الذي يضع العملية الصحفية في موضوع تساؤل خصوصا وأن الصحافة أصبحت اليوم شريكا أساسيا في التنمية وقوة فاعلة في المجتمع. نفتح هذا النقاش في أرضية سياسية واجتماعية جديدة، خصوصا وأننا أصبحنا أمام تحولات سياسية وإصلاحات دستورية وفي إطار جهوية موسعة ومتقدمة، وذلك من أجل ترسيخ مبادئ ترفع من مستوى العمل الإعلامي بما يقتضيه من الاستقلالية وروح المسؤولية و” الحكامة الصحفية ” التي تستدعي التدبير الرشيد للعمل الصحفي بما في ذلك احترام مقتضيات القانون والتحلي بأخلاقيات المهنة.نأتي اليوم لإعادة طرح مجموعة من التساؤلات الجوهرية والعميقة التي ظلت تجثم على الجسم الصحفي، والتي أصبحت تشكل تهديدا حقيقيا يقف عائقا في وجه كل عمل يرمي إلى كشف الحقيقة ونقد الواقع وتسليط الضوء على الاختلالات التي يعرفها تسيير الشأن العام، ولعل المحاكمات والمتابعات القضائية التي طالت عددا من المنابر الإعلامية وكذا بعض ممتهني مهنة المتاعب، جعلت ضرورة إعادة فتح نقاش جدي في موضوع علاقة القضاء بالصحافة أمرا ضروريا وملحا، خصوصا وأن المغرب دخل اليوم مرحلة جديدة أصبحت فيه الصحافة وسيلة ضرورية للحد من مختلف الظواهر السلبية التي تؤثر على السير العادي للعملية التنموية، وأداة من أدوات الرقابة. ونحن أمام هذه التحولات التي يشهدها المغرب، ننظم هذه الدورة التي نأمل أن تكون لبنة أولية من لبنات البناء الديمقراطي، وإحدى الدعامات الأساسية لترسيخ روح المسؤولية الصحفية، وإعطاء نفس جديد للعملية الإعلامية بالجهة خصوصا وأن المغرب دخل تجربة الجهوية المتقدمة والموسعة، والتي لا يسعنا سوى الانخراط فيها بما نملك من قدرة ومقومات وبما نملك أيضا من جرأة ومصداقية ووطنية صادقة، لذلك ندعو جميع الفاعلين الإعلاميين بالجهة قصد الانخراط بكثافة في هذا التوجه العام والدفع في إطار تطوير الإعلام الجهوي، من خلال إعادة النظر في العلاقة التي تربط الصحافة بالمجتمع من خلال التكوين والتأطير، وإعادة النظر في مختلف المواضيع والقضايا المشتركة بين مختلف الفاعلين في القطاع، من أجل التوصل إلى توافق يدفع بالعمل الصحفي إلى الأمام.

2012-02-02 2012-02-02

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

المشرف العام