مخجل ان يجدالانسان نفسه محتاجا في مثل هذه الظروف لمن غض الطرف عن همومهمهم و معاناتهم طوال هذه المدة.انه استخفاف حقيقي للمواطنين بل انه ضحك على ذقونهم و هذا لا ينطبق على سيدنا ساجد فقط بل انها طامة كثير من النواب و البرلمانيين لكن المثل العربي اختزل تصرفات مثل هؤلاء في العبارة التالية اذا لم تستحي فاصنع ما شئت