الدشيرة: سكان حي تكركورت يرحبون بحملة جمعية الأمل للتبرع بالدم وينخرطون فيها

محمد الزعماري الدشيرة لسوس 24: نظمت جمعية الأمل للمتبرعين بالدم يوم الأحد 19 فبراير 2012 بالساحة المقابلة لمسجد المحسنين بتكركورت بجماعة الدشيرة حملة للتبرع بالدم، وقد عرفت إقبالا كبيرا من سكان الحي، واستحسن السكان المجاورون لخيمة الجمعية المخصصة للحملة هذا الفعل الخيري، فأبوا إلا أن يساهموا فيه، فمدوا الخيمة بالتيار الكهربائي، وزودوها بمشروب الشاي والحلويات والفطائر، وتوافدوا على خيمة التبرع بكثافة، إناثا وذكورا شبابا وكهولا حيث بلغ العدد 158 متبرعا ومتبرعة. وخلال هذه الحملة تجند أفراد الجمعية لشرح فائدة التبرع بالدم وكيفية الاستفادة منه، حيث كانت تشكل حلقات يتم فيها توعية المواطنين بأهمية التشبع بثقافة التبرع بالدم ومزاياها، باعتبار أن هذه الثقافة لاتكتسب قيمتها إلا بانتقالها إلى سلوك تلقائي للمتبرعين وتشبعهم بها وإشاعتها بين كل فئات المجتمع وخاصة الشباب. وتبقى الحملة رغم نجاحها بها بعض نقاط الضعف التي يجب تداركها مستقبلا، والمتمثلة في نقص بعض الدعم اللوجوستيكي، كتوفير الثلاجات المتنقلة لوضع أكياس الدم خصوصا إذا كان الجو حارا، وتوفير الماء المعدني وغيره من السوائل التي تقدم للمتبرع كما هو متعارف عليه. كما يجب التفكير في تنظيم ندوات أو عروض موازية للحملة من اجل تكريس ثقافة التبرع بالدم. إن كل قضية لا تعيش إلا بإيمان أصحابها، ونجاح هذه المحطة للجمعية هي نتيجة صبر مناضلي الجمعية وإصرارهم على نشر هذه الثقافة، سعيا إلى تحقيق هدف توفير إكسير الحياة الذي لا يمكن صناعته ولا الحصول عليه إلا من الإنسان لفائدة أخيه الإنسان المحتاج، فتكون قطرة دمه خير هدية يقدمها له. وتقول الإحصائيات أن كل ثلاث ثوان يوجد شخص يحتاج لنقل الدم، وأن واحد من كل عشرة مرضى يدخلون المستشفى في حاجة إلى نقل الدم. من هؤلاء نجد: المصابين في الحوادث بمختلف أنواعها، حالات النزيف قبل الولادة وبعدها، أصحاب العمليات الكبيرة، الأطفال الخدج (غير مكتملي النمو)، حديثي الولادة المصابين بالصفراء، المصابون بأمراض الدم ( فقر الدم المنجلي، تكسر الخلايا أو سرطان الدم).. وفائدة التبرع بالدم الاطمئنان على سلامة الصحة، حيث أن كل متبرع يخضع لفحص طبي للجسم وفحص مخبري على دمه للكشف عن أمراض صامتة قاتلة إن لم تكتشف في بدايتها مثل: التهاب الكبد الوبائي بنوعيه (ب، ج) – الأيدز – الزهري، وفي حالة وجود أي مشكلة فأن بنك الدم يقوم بتوفير الاستشارة اللازمة من قبل استشاريين متخصصين، والتوجيه إلى الجهة المناسبة لمطابقة الحالة. يساعد التبرع على تنشيط نخاع العظم في إنتاج خلايا دم جديدة تستطيع حمل كمية أكبر من الأوكسجين إلى أعضاء الجسم الرئيسية مثلاً (الدماغ… ويساعد على زيادة التركيز والنشاط في العمل وعدم الخمول). ويستفيد المتبرع المنتظم بالدم من معاملة خاصة عند احتياجه أو احتياج أفراد عائلته للدم مستقبلاً لا قدر الله.

2012-02-22 2012-02-22
المشرف العام