نائب الوزارة بتارودانت يترأس اجتماع حول محاربة التدخين و الإدمان في الأوساط المدرسية

عبد الجليل بتريش تارودانت لسوس 24:

انطلاقا من مسؤولية المدرسة في حماية المتعلمين و المتعلمات، و إيمانا من النيابة من ضرورة العمل على الحد من بعض الظواهر السلبية و كذا الحفاظ على أمن و سلامة المؤسسات التعليمية كما تنص على ذلك المذكرات الوزارية و الدوريات بين مختلف المصالح المعنية، عقدت نيابة وزارة التربية الوطنية بتارودانت اجتماعا ترأسه السيد النائب و بحضور رئيس مركز الشرطة القضائية بتارودانت و مدراء المؤسسات التعليمية بالسلك الإعدادي و الثانوي لبلدية تارودانت و رئيس جمعية تلاميذ المؤسسات التأهيلية بتارودانت و رؤساء جمعية آباء وأولياء تلاميذ المؤسسات المدعوة ،حيث افتتح اللقاء بكلمة للسيد النائب التي رحب فيها بالحضور، مذكرا بأهمية هذا الاجتماع لكونه يقارب ظاهرة تؤثر نفسيا وتربويا واجتماعيا على التلميذ ، كما أكد في كلمته أن تفعيل نوادي المؤسسات التعليمية هو جوهر العملية التعليمية التعلمية لتنشيط الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية وتحصينها من الآفات، ، و شكر بالمناسبة رئيس مركز الشرطة القضائية بتارودانت على المجهودات التي يبذلها في هذا السياق للحد من هذه الظاهرة و كذا الحفاظ على أمن المؤسسات ومحيطها، هذا الأخير الذي أكد بدوره أنه يحبذ اعتماد المقاربة البيداغوجية قبل الأمنية مع إخبارهم بكل مستجد في الموضوع للتعاون و التشارك لاجتتات منابع هذه الآفة، وقد استحسنت باقي التدخلات المقاربة البيداغوجية على المقاربة الأمنية مع ضرورة تطهير بعض المواقع المجاورة للمؤسسات التي تشكل خطرا على التلاميذ. و خلص اللقاء باقتراحات عملية للحد من هذه الظواهر: • التوعية و التحسيس من خلال استغلال الأنشطة الصفية، و استغلال كل الإمكانات المتاحة من هذه الظواهر :ملصقات ،لوحات فنية . • إشراك مجلس التدبير في تتبع ومعالجة هذه الظواهر السلبية. • التوافق مع جميع الأطراف ( تلاميذ – أساتذة – أطر الإدارة – جمعية الآباء،مجلس التدبير) على طرق التبليغ بالمدخنين داخل المؤسسة التعليمية بعد استنفاد كل الحلول الممكنة. • إحداث خلايا تتكون من ممثلي: جمعية تلاميذ الثانويات التأهيلية – جمعية الآباء – أساتذة – إدارة تربوية… • تفعيل ادوار النوادي التربوية . • اعتماد بطاقة التلميذ حفاظا على أمن و سلامة المؤسسات التعليمية من الغرباء. • تنظيم مسابقات ثقافية تعالج قضايا تربوية مختلفة، و كذا لإذكاء روح المنافسة التربوية بين المؤسسات التعليمية في هذا الموضوع. • عدم السماح للتلاميذ التردد على المؤسسة خارج أوقات الدراسة إلا عند تأطيرهم، وإخبارهم بكل مستجد يتعلق بجداول الخاصة يالاساتذة . و أختتم اللقاء بتجديد السيد النائب الشكر للمشاركين فيه.

2012-02-24
المشرف العام