القليعة: حملة طبية إنسانية نالت استحسان الساكنة

على مدى يومين، وتماشيا مع الأهداف التي سطرتها جمعية أيور للتنمية والتعاون، نظمت الجمعية يومي السبت والأحد 25 و26 فبراير 2012 حملة طبية مجانية، بمشاركة طاقم طبي يتشكل من العديد من الاختصاصات، حملة عرفت إقبالا كبيرا من طرف الساكنة، إذ بلغ عدد المستفيدين والمستفيدات حسب السيد محمد أهدار رئيس الجمعية أزيد من أربعمائة مستفيد ومستفيدة في اليوم الأول فقط، توزعت بين طب العيون، وطب النساء بمراقبة الحمل والكشف عن سرطان الثدي، بالإضافة إلى مراقبة داء السكري والضغط الدموي والطب العام.

مباردة تمنثها الساكنة كثيرا، نظرا لضعف مستواهم المعيشي، كما كشفت للجمعية على ضرورة تكرارها، والتفكير في القيام في حملات توعوية في مجال النظافة، باعتبار غيابها يكون مصدر العديد من الأمراض المعدية والمنتقلة.

2012-02-26 2012-02-26
المشرف العام