مصطفى المتوكل وكيلا للائحة الاتحاد الاشتراكي بمدينة تارودانت

عبد الجليل بتريش صادق مجلس فرع الاتحاد الاشتراكي بتارودانت المنعقد مساء يوم الثلاثاء 21 يوليوز 2015 بالاجماع على مصطفى المتوكل وكيلا للائحة الاتحاد الاشتراكي .هذا اللقاء حضره مجموعة كبيرة من المناضلات و المناضلين بالحزب بمدينة تارودانت .وفي البداية أعطى انطلاقة أشغال هذا الجمع المبارك ، نورالدين عبد اللطيف مشيرا الى السياق العام لهذا اللقاء وطنيا و محليا و البث في وكيل اللائحة كنقطة وحيدة يقترحها مكتب الفرع في جدول الأعمال .وفي سياق متصل أعطيت الكلمة للكاتب الاقليمي محمد جبري وجه من خلالها الشكر لأعضاء مجلس الفرع الذين لبوا الدعوة و انخرطوا بمساهماتهم الفعالة في انجاح الاستحقاقات المقبلة و التحضير لها و التي تهم : انتخاب الغرف – الجماعات و الجهة – المجلس الاقليمي – مجلس المستشارين …و أضاف أنه عقدت سلسلة من اللقاءات مع فروع الحزب تحضيرا لكل الاستحقاقات .و دعا الى تظافرجهود جميع الاتحاديات و الاتحاديين .و أشار الى أن التسيير الجماعي منذ سنة 1992 وتصدر الحزب الصدارة في الاستحقاقات الجماعية السالفة ، دليل على مدى القناعة التي يعبر عنها المواطنون أثناء الادلاء بأصواتهم .و اختتم كلمته بأن الحزب وضع برامج عمل لادارة و تدبير كل المحطات المقبلة .و أكد على أن الاتحاد الاشتراكي سيبقى وفيا للجماهير الشعبية. و ارتباطا بالموضوع تناول الكلمة باسم أعضاء مكتب الفرع ألقاها محمد نايت عبد الصادق قدم من خلالها حصيلة ما أنجزه المكتب لتدبير هذه المرحلة : عقد اجتماعات منتظمة – التواصل المستمر مع الساكنة – تهيئ اللوائح – الانخراط الجماعي بكل مسؤولية في كل البرامج الحزبية المحلية و الوطنية …و اختتم كلمته بأن حصيلة الاتحاد الاشتراكي داخل الجماعة تجيب و تدحض كل الادعاءات المشككة .و أضاف أن الحسم في وكيل اللائحة مسؤولية يتحملها الجميع اقتراحا واختيارا … و بعد عدة تدخلات اقترح اسم مصطفى المتوكل و كيلا للائحة و عرض المقترح على التصويت ليصادق عليه بالاجماع . وتجدر الاشارة ان مصطفى المتوكل لم يحضر لمجلس الفرع و لا مداولاته و لا التصويت ليستدعى للحضور قبل اختتام أشغال الاجتماع التقريري حيث التحق و ألقى كلمة ركز فيها على : – التحية و التقدير لكل المناضلين و المناضلات و كل المساندين و المساندات للاتحاد الاشتراكي . – ان الاتحاد الاشتراكي يحترم كل القوى الوطنية و التقدمية و مستعد للتعاون من أجل الصالح العام .. ويحيي حلفاءه و شركاؤه في ادارة و تسيير و تدبير هذه المرحلة 2009/ 2015 . – ان الاتحاد وفي للتحالف مع كل حلفائه التاريخين و على رأسهم حزب الاستقلال . – ان الاتحاد منفتح على الطاقات و الفعاليات البناءة . – ان الأوراش النضالية التي تأسست بموجبها الاتحاد مازالت قائمة لمواجهة الاستبداد و الميوعة والظلم و التراجعات عن المكتسبات الحقوقية و كل ما يطال الحريات العامة و الحقوقية و النقابية … – و أكد أن كل الاتحاديين جسد واحد لإدارة الاستحقاقات المقبلة بشفافية و نضالية و احترام للجميع…و ختم بأن مكتب الفرع سينفذ برامج نضالية و تواصلية في حينها .

2015-07-27 2015-07-27
عبد اللطيف بتبغ