طاطا: السلطات المحلية بفم الحصن تستجيب لمطالب الطلبة المعتصمين..

عبد اللطيف بتبغ/سوس24

استجابت السلطات المحلية بمدينة فم الحصن يوم أمس الخميس 20 غشت 2015 لمطالب الطلبة المعتصمين من أمام باشوية فم الحصن لما لا يقل عن عشرة أيام مطالبين بعدم اقصائهم من الإستفادة من بطائق الإنعاش الوطني المخصصة للطبلة في هذه الفترة الصيفية التي اعتاد فيها طلبة مدينة فم الحصن الإستفادة منها لقضاء حاجياتهم الضرورية للتنقل و التسجيل في المؤسسات الجامعية التي يدرسون بها.

استجابة السلطات المحلية لمطالب هؤلاء الطلبة المعتصمين جاء بعد حوار قام بإجرائه باشا المدينة مع المعتصمين والذي جاء متأخرا نوعا ما وبعد دخول هؤلاء الطلبة في اعتصام مفنوح ليل نهار من أمام مقر باشوية فم الحصن،وبعد أن قرروا كذلك صباح يوم أمس نصب أولى خيامهم في عين المكان بعد أن تم حجز ثلاثة طلبة من داخل مقر باشوية فم الحصن و إغلاق الأبواب عليهم يزم الأربعاء الماضي،حيث أدى هذا الفعل إلى الإستماع إلى الطلبة الثلاثة و فتح محاضر فيحقهم  بمركز الدرك الملكي لفم الحصن.

وحسب أقوال من حضر هذا الحوار،فإن السيد باشا مدينة فم الحصن قرر تمديد فترة استفادة الطلبة من بطائق الإنعاش الوطني إلى متم شهر أكتوبر،كما عبر عن نيته في التنازل عن المتابعات القضائية التي تخص الطلبة الثلاثة التي استمع لأقوالهم بمركز الدرك الملكي لفم الحصن.

الطلبة المعتصمون و إثر التداول في نتائج هذا الحوار عبروا لسوس24 عن تعليقهم لما بات يسمى بمعتصم الإنعاش،لكنهم في نفس الآن عبروا عن كون بطائق الإنعاش الوطني الخاص بالنساء في حالة اجتماعية هشة يشوبها خلل كبير و لا يستفيد منها النساء كما يجب،حيث توصلوا من حلال حوارهم مع باشا المدينة إلى أن هنالك عدد من البطاقات المخصص أصلال للنساء تم تحويلها لصالح أفراد يقدمون خدمات الحراسة في عدد من المؤسسات بفم الحصن على حد قولهم.

2015-08-21 2015-08-21
عبد اللطيف بتبغ