ما مصير مشروع تعبيد طريق أبارياس الرابط بين جماعة أمالو وتورغت ؟

استبشر السكان خيرا عندما أعلن عن بدء مشروع انجاز وتزفيت طريق في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يربط الجماعة القروية أمالو بالطريق الوطنية اكادير- تارودانت عبر سبت الكردان مرروا بأبارياس تيميضي وتورغت والذي سيقلص المسافة إلى مدينة اكادير ب 84 كلم عوض 120 عند المرور عبر تارودانت.

تبليط الطريق أو المسلك القروي القادم من ايغرم انطلق منذ انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وهو يقع في عمق البادية ويمر على مجموعة من القرى الأكثر فقرا بالأطلس الصغير والتي تبعد عن مدينة تارودانت بأكثر من خمسين كلم.

المشروع لم ينفد بالشكل المخطط له وتم توقيفه فور وصول الاشغال الي مقر جماعة أمالو دون ان يتمدد وايصاله الى نقطة الربط المقررة له بقرية تورغت، وحسب ما يظهر لنا انه لم يتم التنفيذ الكامل للمشروع وللمسافة الكلومترية المقدمة للجهات المختصة والممولة له حسب ما تقرر في بداية المشروع مما يطرح عدة تساؤلات: لماذا لم يتم حتى الآن التقدم في استكمال ما تبقى من تنفيذ واستكمال ما تبقى من المشروع كما هو مقرر؟ على اعتبار أنه من المشاريع المهمة في مجال تعزيز الشبكة الطرقية والبنيات الاساسية بالأطلس الصغير وفك العزلة عن المنطقة.

لقد عقد السكان أمالا كبيرة في الانتهاء من انجاز هذا الطريق الذي سوف يقضي لا محالة على الكثير من الصعوبات التي يواجهونها في هذه الناحية الجبلية حيث انعدام وسائل النقل من سيارة الاجرة والحافلات ويضع حدا لمعاناتهم الشديدة مع النقل السري والتنقل نساء شبابا وشيوخا في سيارات فلاحية وعلى ظهور الشاحنات معرضين حياتهم للأخطار والحوادث آخرها انقلاب شاحنة توفي على اثرها شخص واصابة ثمانية عشر اخرين بجروح وكسور من بينهم سيدة فقدت بصرها.

كما يتسألون عن مآل ومصير هذا المشروع في ظل استياءهم وغضبهم من انعدام التنمية بالمنطقة التي تشكل الطرق المعبدة رافعتها الاساسية، ومن هي الجهة التي تتحمل المسؤولية الكاملة في ظل عدم اكتمال تنفيذ باقي مراحل المشروع؟؟

أحمد اوزال

2015-08-21 2015-08-21
[email protected]