نقل جثمان الجندي الفرنسي من اصل مغربي الذي قتل على يد مرتكب هجمات تولوز لمسقط رأسه لدفنه

القدس العربي: أفاد مصدر رسمي فرنسي بباريس بأن كاتب الدولة الفرنسي في الدفاع المكلف بقدماء المحاربين مارك لافينور يرافق اليوم السبت أسرة وجثمان المظلي الفرنسي من أصل مغربي عماد بن زياتن الذي قتل يوم 11 مارس الجاري بتولوز (جنوب – غرب فرنسا). وسيتم نقل جثمان الراحل على متن طائرة تربط بين باريس والرباط قبل أن يتم نقل الجثمان إلى مدينة المضيق حيث سيوارى الثرى يوم غد الأحد. ونقلت وكالة الانباء المغربية عن مسؤول بديوان الوزير الفرنسي أن المسؤول الفرنسي سيكون ضمن الموكب الذي سيمشي في جنازة الراحل إلى مقبرة المضيق مشيرا إلى أن عملية نقل الجثمان التي تكفل بها المغرب تمت بناء على رغبة أسرة الهالك. وقتل عماد بن زياتن مظلي في القوات المسلحة الفرنسية مغربي الأصل، يوم 11 مارس في تولوز من قبل مسلح تقول السلطات الفرنسية إنه محمد مراح الذي كان على متن دراجة نارية والذي قَتل أيضا ستة أشخاص آخرين في جنوب غرب فرنسا، قبل أن يلقى حتفه صباح اول أمس الخميس على أيدي قوات النخبة الفرنسية. ومن جانب آخر تم الجمعة تأبين بن زياتن بعد صلاة الجمعة بمسقط رأسه قرب مدينة روان على بعد 110 كلم شمال – غرب باريس واقيمت صلاة الغائب ترحما على روحي عماد بن زياتن ومحمد لغواد المظلي المسلم الآخر الذي لقي حتفه أيضا على يد القاتل نفسه في مونتوبان في جميع مساجد فرنسا عقب صلاة الجمعة بطلب من المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية والعديد من الهيئات الدينية الأخرى. وقالت فاطمة بن زياتن، والدة الجندي إنها تنتظر اهتماما أكبر من الجالية المغربية والسلطات المغربية تجاه ما حدث لابنها، في الوقت الذي ينصب الاهتمام الإعلامي والرسمي على ضحايا الجاليات الأخرى يتم التغاضي عن اغتيال ابنها.

2012-03-23 2012-03-23
المشرف العام