النادي المكناسي يفتتح مشاركة الأندية المغربية بفوز خارج الديار

خطا فريق النادي المكناسي خطوة هامة نحو دور ثمن نهاية مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم٬ عقب فوزه على مضيفه إف. سي. سيكونس الغيني 2-0 في اللقاء٬ الذي جمع بينهما بعد ظهر اليوم الجمعة٬ بملعب 28 شتنبر بالعاصمة كوناكري٬ برسم ذهاب الدور الثاني.

وكان اللاعبان الغيني إبراهيما كمارا توري وصلاح الدين الخليفي وراء هدفي فريق العاصمة الإسماعيلية في الدقيقتين 27 و76.

وتقام مباراة الإياب بين فريقي النادي المكناسي٬ وصيف بطل كأس العرش٬ وإف. سي. سيكونس٬ المنتمي للقسم الثاني في البطولة الغينينة والفائز بالكأس المحلية في الموسمين الماضيين وأقصي من الدور التمهيدي لكأس الكونفدرالية الإفريقية العام الماضي٬ بعد أسبوعين بالملعب الشرفي بمكناس.

وعن ذات الدور٬ يدخل فريق الوداد البيضاوي٬ الذي تألق الموسم الماضي وبلغ نهاية مسابقة دوري أبطال إفريقيا٬ غمار مسابقة كأس الكونفدرالية٬ حيث سيحل ضيفا على فريق أنفيسيل الليبيري غدا السبت بملعب أنطوانيت تويمان بالعاصمة مونروفيا انطلاقا من الرابعة بعد الظهر.

يذكر أن الأندية المغربية بسطت هيمنتها على لقب هذه المسابقة في السنتين الماضيتين من خلال فريقي اتحاد الفتح الرياضي (2010) والمغرب الفاسي (2011) على حساب فريقين تونسيين هما على التوالي النادي الرياضي الصفاقسي والنادي الإفريقي.

2012-03-25
المشرف العام