لتفادي انقطاع التلاميذ والتلميذات عن الدراسة ينبغي القيام بدراسة الحالة الإجتماعية والنفسية لهؤلاء التلاميذ فالعالم القروي يحتاج في معظمه إلى المزيدمن المدارس الجماعاتية وأيضا إعداديات بها داخليات وأيضا توفير النقل المدرسي بشكل كبير وأيضا إحداث أعداديات نواة قريبة من سكنى هؤلاء كذلك مساعدتهم على مصاريف الدراسة وإنشاء مراكز تكوين لمن لايستطيع مسايرة دروسه لظروف ما لأن مراكز التكوين المهني إذا كانت بعيدة هي الأخرى فلن يستفيد منها هؤلاء تشجيع جمعيات المجتمع المدني على دعم هؤلاء التلاميذ على المستوى الدراسي وأيضا إنشاء أقسام للتعليم الأولي وخلق نوادي نسوية بالنسبة للفتيات وأيضا للنساء لكي يتحسن وضعهن المادي والإجتماعي وتشجيع مشاريع تنموية بالمنطقة القروية لفك العزلة عن مثل هذه المناطق النائية واستثمار الموارد البشرية بها .