عبد الصمد قيوح عضو اللجنة التنفيذية للحزب يترأس أشغال تجديد مكتب الفرع ببلدية اولادبرحيل إقليم تارودانت

اشرف عبد الصمد قيوح المنسق الجهوي و عضو اللجنة التنفيذية للحزب رفقة المفتش الإقليمي والكاتب الإقليمي للحزب بتار ودانت و بحضور برلماني الحزب ومناضليه على عملية تجديد مكتب فرع الحزب ببلدية اولادبرحيل يومه السبت 7 ابريل 2012 ابتداء من الساعة الثانية والنصف مساءا في ظل المستجدات التي طرأت على الصعيد الإقليمي والتي تمثلت في الالتحاق الجماعي بالحزب لحوالي 200 مستشار جماعي كانوا ينتمون لحزب التجمع الوطني للأحرار ب 13 جماعة جلهم في دائرة أولاد برحيل ضمت فعاليات وشخصيات وازنة ذات شعبية في الدائرة الشمالية من إقليم تارودانت حيت أكد الأخ عبد الصمد قيوح على ضرورة تقوية الجانب التنظيمي للحزب على الصعيد الإقليمي والجهوي مركزا على المستجدات التي عرفتها الساحة السياسية على الصعيد الوطني والتي تمثلت أساس في الدستور الجديد الذي عزز دور الأحزاب السياسية المغربية على مستوى صنع القرار السياسي وأعطى للمغاربة فرصة للتغير السلمي عن طريق ثورة الصناديق التي أبانت عن نضج كل القوى الحية في البلاد من اجل بناء مغرب السلم والأمان الذي ينشده كل المغاربة مشددا على ضرورة مواصلة الجهود من اجل البقاء في الريادة على صعيد جهة سوس ماسة درعة والاستعداد الجيد للمحطات الانتخابية المقبلة في إشارة إلي استحقاقات المجالس الجماعية والإقليمية والجهوية من اجل تعزيز تواجد الحزب على الخريطة السياسية جهويا كما تم له ذلك على الصعيد الوطني من خلال انتخابات 11نونبر2012 في ظل ريح المتغيرات التي حدثت في العالم العربي كما نوه بعمل اللجنة التحضيرية التي سهرت على الإعداد والتنظيم المحكم لإنجاح هذا الاستحقاق الداخلي، وأشاد بالدور الكبير الذي يقوم به المستشارين الجماعيين للحزب من اجل خدمة مصالح الساكنة في تواجدهم اليومي مع المواطنين والمواطنات لتستمرا شغال الجمع العام التي أسفرت عن انتخاب المكتب التالي:

– الكاتب العام: عبد الله أميس.

– نائبه الأول : سعيد المحمدي.

– نائبه الثاني: بنعمى موسى.

– أمين المال: عبدالله الرافعي.

– نائبه الأول : اليعقوبي عبد الرحيم.

– نائبه الثاني: ايت أميس المهدي.

– المستشارون: ايت الحسن الحبيب – عبد السلام زنبيح – إبراهيم بنبيروك – عبد الرحيم زهيد – بن عائشة عبد المجيد – ابليلا مولاي عبد السلام – اكلاخ عبد العزيز – التوفيقي العربي – الراعي الزهراء.

وفي الختام أكد خليل النوحي المفتش الإقليمي للحزب على أن سر صمود حزب الاستقلال هو تشبثه بالتنظيم وثباته على مبادئه الأساسية التي نضال من اجلها مند تأسيسه ولازال يناضل مركزا على ضوابط أساسية هي التواصل الدائم والتنظيم كأداة حزبية ضابطة لكل زيغ واعوجاج والاستمرارية التي تعد تلك الدنامية المتجددة في ارتباطها بالمتغيرات والمستجدات الحاصلة في خضم المشهد السياسي المغربي.

محمد اصكام

2012-04-10 2012-04-10
المشرف العام