فوضى التعمير: هل تجر مسؤولي تمسية للتحقيق ؟

رغم الوعد الذي قطعته وزارة الداخلية على نفسها للحد من ظاهرة البناء العشوائي، إلا أن هذه المعظلة لا تزال تؤتث المشهد العمراني بقيادة تمسية، عمالة إنزكان-أيت ملول، وإن قلت حدتها نسبيا بعد الزيارة الأخيرة للوزير المنتدب لدى وزارة الداخلية السيد الشرقي أضريس لمدينة أكادير، فوضى التعمير هذه تجسدت في بعض الدواوير التابعة ترابيا لنفوذ قيادة تمسية، وبالخصوص دوار إخربان المتاخم لمطار المسيرة الدولي، الذي عرف ويعرف خروقات بالجملة همت قوانين التعمير و على قائمتها القانون رقم 90-25 المتعلق بالتجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسم العقارات، والقانون رقم 90-012 المتعلق بالتعمير، إذ تحولت بين عشية وضحاها أراض فلاحية إلى تجزئات سكنية، تفتقد لمخطط وعرض الطرق مع جميع أعمال التهيئة الواجب مراعاتها، مثل قوارع الطرق وجوانب الأرصفة والمواقع المخصصة لوقوف السيارات وغيرها، والمواقف المعدة للمساحات الخضراء، والمواقع المعدة للتجهيزات الخاصة بالتعليم والصحة والرياضة، والتجهيزات الدينية والثقافية والإدارية والخدماتية، ويذكر أيضا أن هذه المباني المشيدة بشكل عشوائي تنعدم فيها ضوابط السلامة الواجب مراعاتها في المباني، وتغيب فيها الشروط الواجب توافرها لما تستلزمه من متطلبات الصحة والمرور والمتطلبات الجمالية ومقتضيلت الراحة العامة، كقواعد إستقرار المباني ومتانتها، وكذا تطبيق مساحة المحلات وحجمها وأبعادها، وإحترام شروط تهويتها، خصوصا فيما يتعلق بمختلف الأحجام والأجهزة التي تهم الصحة والنظافة، مع الأخذ بعين الإعتبار الحقوق التي يتمتع بها في الطرق العامة أصحاب الأوعية العقارية المجاورة لها، بالإضافة إلى غياب التدابير المعدة للوقاية من الحرائق، وطرق الصرف الصحي والتزود بالماء الصالح للشرب وكذا المد بشبكة الكهرباء والهاتف ..، أمام هذا الوضع الشاذ، وأمام ماتعرفه مناطق الجوار من حزم في فتح تحقيقات حول المتورطين في مثل هذا النوع من الجرائم، يبقى لسان حال الكثيرين: هل هذه الخروقات والتجاوزات وغيرها ستحرك آلة المساءلة والمحاسبة لمسؤولي تمسية؟ أم أنهم يتمتعون بحصانة من نوع خاص تضعهم فوق كل الشبهات؟

ندير صديق / تمسية

2012-04-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام