رونالدو وميسي يقتلان ريال مدريد وبرشلونة بذات السلاح!

في أقل من 24 ساعة تسبب النجمان الأشهر في عالم كرة القدم في خروج ثنائي إسبانيا العملاق النادي الملكي والكاتالوني من دوري أبطال أوروبا على يد كل من تشيلسي وبايرن ميونيخ.

في تحول مذهل للأحداث لم يكن ليصدقه إلا قليلون فشل أفضل لاعبين في العالم في لحظات حاسمة هذا الأسبوع ليتسببا في خروج ثنائي إسبانيا العملاق ريال مدريد وبرشلونة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبعدما أهدر ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم ركلة جزاء ردتها العارضة في إياب قبل النهائي لبرشلونة على أرضه ضد تشيلسي الإنكليزي الثلاثاء فشل كريستيانو رونالدو نجم ريال في التسجيل من ركلة ترجيح أنقذها مانويل نوير حارس بايرن ميونيخ الأربعاء في مباراة انتهت بركلات ترجيح مثيرة ليتأهل الفريق الألماني للنهائي الذي سيقام على أرضه الشهر المقبل.

والغريب أن رونالدو افتتح التسجيل بهدف من ركلة جزاء في الشوط الأول هي الركلة الخامسة والعشرين التي ينجح في تسجيلها على التوالي لكنه حين تقدم لتسديد ركلة ثانية بعد تعادل الفريقين 3-3 في مجموع المباراتين أنقذ نوير تسديدته بيده اليمنى.

وفشل رونالدو أيضا في تسديد ركلة ترجيح في نهائي دوري الأبطال لفريقه السابق مانشستر يونايتد ضد تشيلسي عام 2008 لكن يونايتد نال اللقب حين أنقذ حارسه ادوين فان دير سار ركلة ترجيح سددها نيكولا انيلكا.

لكن هذه المرة لم يجد رونالدو أغلى لاعبي العالم الذي دفع ريال نحو 94 مليون يورو (123.93 مليون دولار) لضمه في 2009 من ينقذه بعدما تصدى نوير لركلة الترجيح التالية التي نفذها كاكا وأطاح سيرجيو راموس بركلته فوق العارضة قبل أن يضع باستيان شفاينشتايغر حدا للقاء بركلة ترجيح ناجحة.

وقال جوزيه مورينيو مدرب ريال في مقابلة تلفزيونية “يجب أن تهدر ركلة في نهاية المطاف، بعد ساعتين من الجهد الشاق تصل لركلات الترجيح ولا يكون الأمر سهلا.”

ونفذ رونالدو 13 ركلة جزاء في دوري الأبطال وفي دوري الدرجة الأولى الإسباني هذا الموسم دون أن يهدر واحدة ورفع هدفاه في الوقت الأصلي رصيده هذا الموسم إلى 56 هدفاً في جميع المسابقات بفارق سبعة أهداف وراء ميسي.

واختير رونالدو جناح منتخب البرتغال كأفضل لاعب في العالم عام 2008 قبل أن يحرز الأرجنتيني ميسي اللقب ثلاث مرات متتالية ويرجح أن يتصدر الاثنان قائمة المرشحين للجائرة العام المقبل أيضا.

وقال مورينيو “لا أريد أن أقول مثل البعض إن هذا هو الأفضل أو ذاك هو الأفضل، نحن نتحدث عن لاعبين مميزين.. كريستيانو وميسي، بالنسبة لي من السهل أن أقول إن كريستيانو هو الأفضل هذا الموسم بل والأفضل ببعض الفارق أيضا.”

وأضاف “لقد أهدر (رونالدو) ركلة ترجيح في قبل نهائي دوري الأبطال.. وكذلك فعل ميسي، لا أعرف إن كان أهدر ركلته أم أن نوير أظهر مهارة غير عادية ليتصدى لمحاولته.”

ويحتاج رونالدو للسيطرة على أحزانه قبل مباراة ريال على أرضه في الدوري الإسباني ضد اشبيلية الأحد المقبل.

ويتصدر ريال – الساعي لاستعادة اللقب بعد ثلاثة مواسم من هيمنة برشلونة – الترتيب بفارق سبع نقاط أمام غريمه الكاتالونية صاحب المركز الثاني قبل أربع جولات من النهاية.

2012-04-26 2012-04-26
المشرف العام