أخبار سوسسلايدر

المجلس البلدي لأولاد التايمة يناقش وضعية نادي شباب هوارة الذي يطارده شبح السقوط من قسم النخبة

يبقى الحدث البارز في الدورة العادية للمجلس البلدي لأولاد التايمة برسم شهر ابريل الماضي، هو ادارج نقطة حول دارسة وضعية فريق نادي شباب هوارة للكرة القدم الذي يطاره شبح السقوط للقسم الثاني هواة بعدما دخل غمار الحسابات من اجل البقاء في القسم الوطني الأول هواة في تخمينات صعبة رجحتها أزمة النتائج المتواضعة التي ظهرت بها عناصر الفريق الهواري خلال أطور المبارات المدرجة في برنامج البطولة الوطنية القسم الثاني هواة برسم موسم 2011-2012، والتي أبانت على الأداء الجد متواضع حيت لعب الفريق 27 مبارة حصد فيها خمسة انتصارات واثنا عشر تعادل مقابل عشرة هزائم، هاته النتائج جعلته يحتل المرتبة ما قبل الأخيرة في دوري القسم الثاني هواة يتقدم فريق سطاد المغربي بفارق أربعة نقاط حيت أثارت هاته النقطة التي كانت من اقتراح فريق العدالة والتنمية، الذي يمثل المعارضة بالمجلس في بداية الأمر حفيظة باقي مكونات الأغلبية وبعض أعضاء نادي شباب هوارة حول الخلفيات التي كانت من وراء طرح هاته النقطة في جداول أعمال الدورة، على اعتبار أن فريق حزب العدالة والتنمية كان في السباق معارض لزيادة في المنحة التي يخصصها المجلس للنادي، بناء على اتفاقية الاحتضان التي تربطه معه، مبررا ذلك بكون الرياضة ليست أولوية قصوى للمجلس، كما طرحت مسألة هل من حق المجلس أن يحاسب النادي في ظل وجود جهات أخرى موكل لها افتحاص مالية النادي ومحاسبته في حال كانت هناك اختلاسات أو تجاوزات طبقا للقوانين الجاري بها العمل وان نتائج الفريق هي شأن داخلي يدبره المكتب المسير للنادي رفقة منخرطيه، لينتهي النقاش حول هذه النقطة التي استفزت أطراف المجلس خصوصا أعضاء المجلس الذين يتمتعون بعضوية من داخل النادي إلى ضرورة تظافر الجهود وحشد الدعم المعنوي والمادي لمساند الفريق في مبارياته الثلاثة المتبقية من اجل تحقيق النقاط التسعة التي ستكون الكفيل الوحيد من اجل تجاوز شبح سقوط للقسم الأول هواة، الذي أصبح يطارد الفريق الذي يعتبر وجه المدينة.

محمد اصكام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى