من جديد..انتشار الكلاب الضالة في أحياء تارودانت.. وسط صمت الجهات المسؤولة…

حفيظ زماني/متابعة

يشتكي المواطنون القاطنون بأسراك ودرب الحشيش والأحياء المجاورة لها،و التي تنتشر بها الكلاب الضالة من استفحال هذه الظاهرة لا سيما أن هذه الحيوانات معظمها حاملة لفيروسات و أمراض خطيرة تهدد سلامة المواطنين.

ولعل ما زاد من انتشارها في هذه الأيام حسب المواطنين الذين رفعوا انشغالهم إلى أوج  وجود مفرغات و مزابل فوضوية وجدت فيها هذه الكلاب ضالتها و ما ينجر عنه من تشويه للبيئة جراء بحثها عن الطعام في القمامة و الأكياس البلاستيكية راجين من الجهات المعنية التدخل في أقرب وقت من أجل القضاء عليها.

ما شاهدناه اليوم بعد خروج المصلين من المسجد بعد تأدية صلاة الصبح بمسجد أسراك،مجموعة من الكلاب الضالة على بعد خطوات من المسجد ، الشيء الذي جعل المصلين ينتظرون حتى تفرق جمع الكلاب بعدها خرج المصلون.

الكلاب الضالة باتت تتجول بين الأحياء السكنية  بكل حرية، ما زاد من مخاوفهم ودفعتهم لمناشدة مسئولي البلدية للتدخل لوضع حد لظاهرة انتشار الكلاب الضالة، التي تزايد عددها نتيجة الرمي العشوائي للفضلات التي تتأخر مصالح النظافة في نقلها لأسباب غير معروفة، كما حذر ذات المواطنين من مخاطر الحيوانات المتشردة، خاصة ونحن في شهر رمضان الذي تضطر فيه العائلات للبقاء إلى ساعات متأخرة من الليل خارج منازلها .

2016-06-30 2016-06-30
عبد اللطيف بتبغ