مقتل 11 شرطيا تركيا في هجوم نسب الى المتمردين الاكراد قرب سوريا

قتل 11 شرطيا تركيا الجمعة في اعتداء بسيارة مفخخة في جيزري بجنوب شرق تركيا نسب الى المتمردين الاكراد فيما تشن تركيا هجوما عسكريا لطرد الاكراد السوريين من حدودها.

ودمر الانفجار الذي وقع في وقت مبكر صباحا مركز الشرطة بكامله في بلدة جيزري وارتفعت حصيلة القتلى من ثمانية الى 11 شرطيا.

وتوعد رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم بالرد على هذا الهجوم “الدنيء”.

ونقلت وكالة انباء الاناضول القريبة من الحكومة التركية عن مسؤولين محليين القول ان 11 شرطيا قتلوا في الاعتداء.

واعلن وزير الصحة التركي رجب اكداغ ان اكثر من 70 شخصا اصيبوا ايضا بجروح في هذه المدينة التي تضم مئة الف نسمة والواقعة على بعد كيلومترين من الحدود مع سوريا.

وبحسب وكالة انباء الاناضول القريبة من الحكومة فان الهجوم نفذه متمردون من حزب العمال الكردستاني.

وادى الهجوم الى تدمير المقر العام لقوات مكافحة الشغب وتصاعد سحابة من الدخان الاسود في السماء بحسب صور بثها التلفزيون التركي.

ونقل التلفزيون التركي عن وزارة الصحة قولها انها ارسلت سيارتي اسعاف ومروحيتين الى المكان.

ووقع الانفجار على بعد 50 مترا من المبنى على مستوى مركز مراقبة كما اوضحت وكالة الاناضول مضيفة ان قوات الامن اغلقت الطريق الرئيسي الذي يربط جيزري بعاصمة محافظة سرناك الى الشمال.

وتضررت المباني المجاورة جراء الانفجار واشتعلت النيران في بعضها بحسب مشاهد بثها التلفزيون.

وتتعرض قوات الامن التركي لهجمات شبه يومية يشنها حزب العمال الكردستاني اوقعت عشرات القتلى منذ وقف العمل في صيف 2015 باتفاق وقف اطلاق النار الذي كان معلنا منذ سنتين ونصف سنة بين القوات التركية والمتمردين الاكراد.

وكثف حزب العمال الكردستاني هجماته في الاسابيع الماضية بعد هدوء نسبي اثر الانقلاب العسكري الفاشل ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في 15 يوليو. أ ف ب

كلمات دليلية , , ,
2016-08-26 2016-08-26
المشرف العام