اشتباكات بين مضيفات الخطوط السعودية السوريات المؤيدات للاسد والمعارضات له

كشف مصدر مطلع في الخطوط الجوية السعودية، عن ازدياد حالات الشجار بين المضيفات الجويات السوريات المؤيدات لنظام الرئيس بشار الأسد والمعارضات له . ونقلت صحيفة “الوطن” السعودية الاثنين عن المصدر قوله انه تم عقد اجتماع لكل المضيفات الجويات السوريات العاملات على طائرات الخطوط السعودية ،مشيرا الى تسجيل 15 محضراً في الشرطة ،وتأخير رحلة آتية من دبي، وتدخل أمن المطار لفض اشتباك بين مضيفتين جويتين سوريتين تعاركتا لذات السبب.

وقال المصدر المطلع،، أن المسؤول الذي اجتمع مع المضيفات السوريات في جدة (غرب) السعودية “أكد على منعهن من التحدث في القضايا السياسية بشكل علني”، موضحا أن “إنذار الشركة للعاملات لديها من السوريات جاء بسبب الضغوط المستمرة التي أثرت وبشكل مباشر على سير عمل هذه الشركة الوطنية (السعودية) التي لا ترغب في الدخول في معوقات مهنية نتيجة آراء سياسية”.

وأضاف “المشكلة أنهم يعملون في السعودية التي تعتبر طرفاً مسانداً للشعب السوري، ولا نرغب في أن تؤدي هذه الصراعات الجدلية غير المجدية إلى تصعيد يؤثر على صورة الشركة وراحة الركاب المتعاملين مع خدماتها”.

وحول رحلات الخطوط السعودية إلى سوريا، أعلن المصدر أن التزام الشركة بقرار وقف الرحلات يأتي ضمن العقوبات المفروضة على الحكومة السورية وأنه سار منذ 17 فبراير الماضي، موضحاً أن الشركة تعوض ذلك من خلال رحلاتها إلى مطار عمان الدولي، الذي يتم من خلاله نقل الركاب من وإلى السعودية.

يو بي اي

2012-06-04 2012-06-04
المشرف العام