صفحة تثير صفقة مثيرة تهز وزارة التربية الوطنية وكيكيش ينفي علاقته بما كتب فيها

حصل سبعة مسؤولين مركزيين، ضمنهم الكاتب العام للوزارة والمفتش العام للشؤون الإدارية وزميله المكلف بالشؤون التربوية ومدير الميزانية، على الضوء الأخضر من أجل مقاضاة أحمد كيكيش المدير الإقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية بالقنيطرة، بعدما اتهم بعضهم بتهم خطيرة في صفحة على الفايسبوك، قيل إنه أنشأها من أجل محاربة ما أسماهم لصوص المال العام، فيما نفى المدير المعفى أي علاقة له بالصفحة المعنية بالأمر.

ووفق صحيفة الصباح، فقد كشفت المعركة التي اندلعت بين المندوب المعفى من مهامه وبعض كبار مسؤولي وزارة التربية الوطنية، عن ملفات غاية في الخطورة، تستوجب من المسؤول الأول عن القطاع فتح تحقيق نزيه ومحايد في شأنها أبرزها فضيحة تتعلق بصفقة شراء 509 سيارة من نوع “داسيا” في إطار مخطط البرنامج الاستعجالي.

وفي علاقة بالموضوع، نفى أحمد كيكيش المدير الإقليمي السابق لوزارة التربية الوطنية بالقنيطرة، إنشاء حساب على الموقع الاجتماعي الفيس بوك باسمه وصورته الشخصية، مشيرا إلى أن جهة مجهولة أقدمت على ذلك.

يذكر أنه بعد ظهور صفحة بالفيسبوك تحمل نفس اسمه وصورته تكيل اتهامات لمسؤولين بالوزارة، كتبت تدوينة بصفحة أخرى تحمل اسمه ” إلى الاصدقاء والصديقات المرجو عدم اعتماد أي فيسبوك باسمي لأنه مزور من طرف جهة مجهولة”.

5164
كلمات دليلية
2016-12-14
المشرف العام