جمعية الصحراء المغربية تستنكر انحياز المبعوث الأممي لقضية الصحراء وتساند الحكومة

توصلت سوس 24 ببيان استنكاري من جمعية الصحراء المغربية للدفاع عن الوحدة الترابية ومناصرة الحكم الذاتي، جاء فيه:

إننا كجمعية جادة ومسؤولة جل أعضائها ينتمون إلى القبائل الصحراوية، شعارنا الدفاع عن الوحدة الترابية ومناصرة الحكم الذاتي المقترح كمشروع يرضي كافة ساكنة الصحراء ويضمن الحل السلمي للنزاع المفتعل الذي يغديه الحقد الدفين لخصوم وحدتنا الترابية، ومن يحتجز أهالينا بمخيمات الحمادة بتندوف بحصار إجباري دام لعقود من طرف من يتاجر بمصير الناس لا دنب لهم سوى أنهم كانوا موجودين بالصحراء في زمن الحرب الباردة من طرف حكام الجزائر. إن التعثر الذي تعرفه المفاوضات الغير الرسمية لحل قضية الصحراء من طرف الوسيط الأممي السيد روس، لخير دليل على أن هذا الأخير أبان عن انحيازه الواضح والمكشوف والغير النزيه في تعامله مع الأطراف المتفاوضة عبر كل الجولات التي اشرف عليها، وإذ نساند ونتضامن مع الموقف الأخير للحكومة المغربية في سحب الثقة من الوسيط الأممي، الذي نعتبره موقف شجاع يتماشى مع الشعار الذي تتبناه جمعيتنا في الدفاع عن سيادة وحدتنا الترابية، يجب على السيد روس والمنتظم الدولي أن يعرف بأن الوحدويون المغاربة الصحراويون راضون بالمشروع المقترح من طرف المملكة المغربية، وأننا نطالب بفك الحصار واعطاء لأهالينا بمخيمات الحمادة بتندوف الفرصة الكاملة ليعبروا بحرية عن اختيارهم لمشروع الحكم الذاتي بالصحراء المغربية. وكوحدويون، إننا في تعبئة مستمرة تحث القيادة الرشيدة لقائد البلاد ورمز وحدتها جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

رئيس جمعية الصحراء المغربية للدفاع عن الوحدة الترابية ومناصرة الحكم الذاتي المكتب الوطني – أكادير- عبد الله بودي

2012-06-11 2012-06-11
المشرف العام