صادم: عشر سنوات سجنا في حق سعد المجرد في قضية لورا بريول

كشف مقرب من محامي لورا بريول، الشابة العشرينية الفرنسية التي اتهمت سعد لمجرد باغتصابها، أن محاميها قدم ما يثبت لهيئة المحكمة تعرضها للاغتصاب. وقال مصدر قريب من ملف لمجرد أن محامي لورا أكد له في لقاء خاص عقده معه، أن الخبرة الطبية والتي أجريت عليها من قبل طبيب شرعي أكدت أنها تعرضت للاغتصاب وسلمت لها شهادة طبية لمدة يومين تثبت ذلك.

وأوضح ذات المصدر أن محامي لورا وهو شريك في مكتب محاماة فرنسي بوسط العاصمة باريس، والمكلف بمتابعة قضية « لورا » أن كل ما قيل بخصوص عثور الشرطة على أموال وحجر كريم بجيب معطفها، افتراء موضحا أن الشرطة استقبلت موكلته كضحية وليس كمتهمة حتى يتم تفتيش جيوبها.

وأضاف المتحدث أن محامي لورا لا يجد حرجا في حصول لمجرد على السراح المؤقت لأنه لا يعني البراءة، مضيفا أنه لو توفرت لدى هيئة المحكمة الثقة في بقاء المتهم على الآراضي الفرنسية لكانت منحته إياه.

وفي سياق متصل كشف مصدر أن محامي لورا أكد له أن محامو لمجرد هم من عليهم أن يثبتوا أنه بريء أما هو فقد قدم ما يؤكد أن موكلته تعرضت للاغتصاب في إشارة منه لتقرير الخبرة الطبية التي أكدت تعرضها للاغتصاب المقرون بالعنف والاحتجاز.

و من المرتقب بحسب المعطيات الجديدة من مصدر مطلع ان تحكم المحكمة الفرنسية بعشر سنوات من السجن يقول محامي سعد انهم في حالة ذلك سيستأنفون قرار المحكمة.

2017-01-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام