أباينو: المركز المغربي لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص واقعة وفاة طفل بحامة أباينو بإقليم كليميم

بيان للراي العام

تابع المركز المغربي لحقوق الانسان فرع جماعة اباينو حادث وفاة  الصبي مصطفى البالغ من العمر اربع سنوات ونصف غرقا بمسبح الحامة المعدنية الخاصة بالنساء مساء الاربعاء 01 فبراير 2017 وذلك بسبب سوء تسيير المرفق من طرف الشركة المستغلة لقرية العطل السياحية.

وبهذا المصاب الجلل يتقدم فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بجماعة اباينو باصدق التعازي لعائلة الطفل الشهيد  سائلين الله ان يتعمده بواسع رحمته وان يلهم والديه جميل الصبر والسلوان وان يعوضهما خيرا وانا لله وانا اليه راجعون.

واد نؤمن بقضاء الله وقدره

الا اننا نؤمن بالحقوق كما هي متعارف عليها دوليا وكما جاء بها دستور المملكة والحق في الحياة حق كوني متعارف عليه دوليا.

وقد رصد الفرع المحلي مجموعة من الخروقات والتجاوزات  التي شابت المرفقين العموميين من طرف الشركة المستغلة لقرية العطل السياحية باباينو والتي تشتغل في تحايل تام على القانون. وحرق سافر لمضمون دفتر التحملات وكدا القرار التنظيمي الذي يمنع ولوج الاطفال الدين تقل اعمارهم عن السابعة دون اولياء امرهم وخصوصا المادة السابعة كما نسجل انعدام السلامة الصحية بالمرفقين.

بحيت يعرف المرفقين  ومنذ مدة لا تقل عن سنتين تسيير عشوائي ما اوصل الحامتين الى حالة كارتية يرتى لها وفي انتظار القضاء ان يقول كلمته.

نعلن للراي العام المحلي والوطني ما يلي:

  • استنكارنا الشديد لفاجعة وفاة الطفل.
  • تحميلنا مسؤولية وفاة الطفل للشركة المستغلة لقرية العطل السياحية باباينو.
  • مطالبتنا السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بفتح تحقيق في النازلة واظهار الحقيقة كاملة وتقديم الجناة للعدالة.
  • مطالبتنا السيد والي جهة كلميم واد نون بالتذخل العاجل والفوري لايقاف المهزلة التي يشهدها المرفقين.

كلمات دليلية , , ,
2017-02-05 2017-02-05
عبد اللطيف بتبغ