ويستمر التنسيق الميداني لمعطلي تارودانت

في خطوة نضالية فاجأت الجميع أقدم معطلو تارودانت في اطار التنسيق الميداني بين: كل اطارات المعطلين بتارودانت تنسيقية حاملي الشهادات المعطلين و الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بفروعها الثلاث “تارودانت ، أولاد تايمة وأولاد برحيل” ومجموعة المعطلين المجازين)، على خطوة جريئة ودون سابق انذار خلال الاسبوع الماضي، في اطار البرنامج المسطر للضغط على عامل الإقليم للإفراج عن الوعود الممنوحة. 

انطلقت باعتصام منذ الساعة العاشرة صباحا إلى حوالي الساعة الخامسة والنصف من يوم الثلاثاء انقلب إلى خطوة تصعيدية لفتت أنظار الجميع، حيث انطلق المعطلون في مسيرة حاشدة جابت الشوارع الرئيسية للمدينة انطلاقا من أمام مقر العمالة مرورا أمام فندق السلام ثم أمام المستشفى الاقليمي ليتوجه الجميع صوب ساحة أسراك. وخلال هذه المسيرة أطلق المعطلون العنان لحناجرهم رافعين شعارات مطالبة بالتشغيل ومنددة بالسياسة الحكومية في هذا المجال وبالزبونية والمحسوبية والرشوة التي مازالت تطال ملف التشغيل على الصعيد الوطني والمحلي. وعند الوصول إلى ساجة أسراك حوالي الساعة السابعة مساء قدمت كل الاطارات المشاركة كلمات بالمناسبة طالبت من خلالها بضرورة الاسراع بتنفيذ الوعود ومنددة بما يطال ملفاتها المطلبية من تمتطل وتسويف ومهددة بالاستمرار في نضالاتها حتى تحقيق كافة مطالبها.

محمد زرود

2012-06-21 2012-06-21
المشرف العام