حوادث

“مطمورة” الصرف الصحي تلتهم شخصين بتنغير

محمد آيت حساين:

تمكنت عناصر الوقاية المدنية بتنغير، ليل أمس الاثنين، من انتشال جثتي شخصين من قعر بئر “مطمورة” للصرف الصحي بمنطقة مضايق تودغى الواقعة بالنفوذ الترابي للجماعة القروية تودغى العليا.

وحسب مصادر، فإن الهالكين البالغين من العمر (24 و48 سنة) كانا يعملان على تنظيف إحدى الآبار الخاصة بالصرف الصحي داخل فندق سياحي صغير بالمنطقة، إلا أنهما غرقا بعد سقوطهما بشكل مفاجئ؛ وهو ما استدعى حضور عناصر الوقاية المدنية، التي تمكنت من انتشال جثتيهما بعد جهد كبير.

وأضاف “ي .س”، وهو أحد الأشخاص الذين عاينوا انتشال الهالكين، أن عملية انتشال الجثتين استغرقت ساعات، بسبب عمق البئر وانعدام الرؤية ومخلفات الصرف الصحي، مشيرا إلى أن الحادث وقع حين كانا الهالكان يهمان بتنظيف “المطمورة”، وتم اكتشاف جثتيهما من لدن أحد العاملين بالفندق سالف الذكر بعد أن لاحظ اختفاءهما عن الأنظار.

وفور إشعارها بالواقعة، انتقلت عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية إلى عين المكان، حيث تمت معاينة البئر وجثتي الهالكين وجرى نقلهما إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتنغير، من أجل إخضاعهما للتشريح الطبي؛ فيما باشرت العناصر الأمنية تحرياتها الأولية حول ملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى